بروز عرجون ومجاهد في سباقات اليوم الأوّل

بطولة الجزائر المفتوحة والبطولة الوطنية الشتوية للسباحة

بروز عرجون ومجاهد في سباقات اليوم الأوّل

تألّق الثنائي الدولي عبد الله عرجون ونسرين مجاهد، بإسقاطه الرقم القياسي الجزائري في تخصصي 200 م على الظهر و100 م أربع سباحات تواليا، أوّل أمس، بمناسبة افتتاح بطولة الجزائر المفتوحة والبطولة الوطنية الشتوية (أصاغر - أواسط) بالحوض الصغير (25 مترا)، الجارية بين 21 و25 جانفي الجاري بمسبح "أمحمد باحة" بباب الزوار (الجزائر).

نال عرجون (19 سنة) لقب سباق 200 متر سباحة على الظهر؛ بسيطرته على النهائي بتوقيت قدره (1 د 58 ثا 43 ج)، مُحسّنا بذلك الرقم القياسي الوطني السابق الذي كان بحوزته (1 د 58 ثا 71) بواقع 28 جزءا من المائة.

وتُوّجت مجاهد (20 سنة) بذهبية 100 متر أربع سباحات بزمن (1 د 03 ثا 37 ج)، لتُحطم سباحة المجمع البترولي، الرقم القياسي الوطني القديم (1 د 04 ثا 34 ج) الذي كان بحوزة زميلتها رانيا نفسي.

كما تجدر الإشارة إلى التوقيت المتميز الذي حققه سباح المجمع البترولي جواد سيود، الذي اقترب من إسقاط الرقم القياسي الوطني لسباق 100 أربع سباحات بواقع 13 جزءا من المائة، حيث افتك المعدن النفيس خلال النهائي بزمن (54 ثا 82 ج)، بينما يبقى الرقم القياسي القديم بحوزة الدولي الجزائري السابق نبيل كباب (54 ثا 82 ج)، منذ سنوات طويلة.

وعند الفئات الصغرى، برزت السبّاحة الصاعدة خنساء بلقاسمي (15 سنة)، بتتويجها بذهبية 200 متر على الصدر عند الوسطيات، ولدى الكبريات (البطولة المفتوحة).

وفي هذا الشأن، قال مدير المنتخبات الوطنية بالاتحادية الوطنية للسباحة لمين بن عبد الرحمان: "بما أن هذه المنافسة تضم بطولتين فقد تنافس السباحون لفئتي الأصاغر والأواسط أثناء الحصة الصباحية على منصة التتويج. كما تمكنت العناصر التي حققت وقتا مؤهلا، من خوض نهائي البطولة المفتوحة على غرار بلقاسمي، التي فازت بلقب الفئتين لتخصص 200 متر على الصدر.. عند الإناث (صغريات)، شهدنا منافسة بين المجمع البترولي ونادي عيون الترك".

وأضاف التقني بخصوص البطولة المفتوحة: "عند فئة الأكابر سجلنا سيطرة تامة في أغلب السباقات لعناصر المجمع البترولي، مع تسجيل رقم قياسي للسبّاحة مجاهد في 100 م متنوع، بينما اكتفى اتحاد الجزائر بذهبيتي جاب الله في 400 م حرة وبلقاسمي (200 م على الصدر)، وذهبية واحدة لنادي بريد الجزائر من نصيب عرجون (200 م على الظهر)". واختتم بن عبد الرحمان حديثه: "وترجع سيطرة المجمع لامتلاكه 85 بالمائة من سباحي النخبة، لاسيما باستقدام الثلاثي شوشار وخندريش وبلمان من الاتحاد".

وفي ما يخص الترتيب العام المؤقت للميداليات (مختلط)، يتقدم المجمع البترولي الكوكبة برصيد 5 ذهبيات، متبوعا باتحاد الجزائر (2 ذهبية) وبريد الجزائر (1 ذهبية).

وتتواصل فعاليات البطولة الوطنية الشتوية (أصاغر -أواسط) بإجراء السباقات النهاية خلال الفترة الصباحية (8:30 سا)، التي تشهد إجراء تصفيات البطولة الوطنية المفتوحة، بينما تُجرى نهائيتها خلال الحصة المسائية (18:00 سا).

للتذكير، وعلى غير العادة، قرّرت المديرية الفنية الوطنية للاتحادية الوطنية للسباحة خلال هذا الموسم الرياضي، جمع منافستي بطولة الجزائر المفتوحة والبطولة الوطنية الشتوية (أصاغر - أواسط)، ضمن منافسة واحدة.

إقرأ أيضا..

رئيس الجمهورية يدعو إلى تقديس فضائل العمل والأخلاق
24 فيفري 2020
مجلس الوزراء يصادق على مشروع قانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية

رئيس الجمهورية يدعو إلى تقديس فضائل العمل والأخلاق

بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات
24 فيفري 2020
رئيس الجمهورية يبرز أهداف التعديل الدستوري:

بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات

نشاطات عديدة للواء شنقريحة بالإمارات
24 فيفري 2020
حضر معرضي "يومكس" و«سيمتكس" بأبو ظبي

نشاطات عديدة للواء شنقريحة بالإمارات

العدد 7037
24 فيفري 2020

العدد 7037