مشكل الإجازات يتواصل

"الموك" بفريق الرديف يحقق ثاني انتصار له في البطولة

"الموك" بفريق الرديف يحقق ثاني انتصار له في البطولة
  • القراءات: 550
زبير. ز  زبير. ز

حقق شبان فريق مولودية قسنطينة ثاني فوز لهم في بطولة القسم الثاني هواة، شرق، عندما استضافوا، لحساب الجولة الخامسة، فريق هلال شلغوم العيد. وتمكن زملاء اللاعب رضوان بلحرش من تزويد رصيدهم بثلاث نقاط مهمة، مكنتهم من بلوغ النقطة 8، والارتقاء إلى المركز الرابع على بعد 3 نقاط من الرائد اتحاد خميس الخشنة.

وكان فريق الرديف لمولودية قسنطينة في مستوى الثقة التي وضعها فيهم الطاقم الفني، مجبرا؛ بسبب عدم تسوية مشكل إجازات لاعبي الأكابر نتيجة عدم تسديد ديون الفريق؛ حيث أبان زملاء زموج نضجا كبيرا، وكانوا في مستوى المسؤولية المقلاة على عاتقهم بعدما حققوا نتائج لم يكن أحد يتوقعها، بعد أن أفرحوا أنصار الموك، الذين عادوا بقوة إلى مدرجات ملعب الشهيد بن عبد المالك رمضان.

وأثنى مدرب الفريق كريم زاوي على مجهودات شبان "الموك" في ظل الصعوبات التي تواجههم في لعب مباريات الدوري في قسمه الثاني، وعلى رأسها نقص التعداد. وقال عقب نهاية اللقاء، إن فريقه يلعب بحارس واحد، ولا يوجد حارس احتياطي من الأكابر، مضيفا أن فريقه في هذا اللقاء أدى مباراة بطولية، وكان يمكنه الخروج منتصرا بنتيجة أثقل لولا تسرع اللاعبين في القاطرة الأمامية، ونقص بعض الخبرة.

وأوضح كريم زاوي أنه دخل هذه المباراة بحذر كبير؛ حتى يتمكن من دراسة خطة وطريقة لعب المنافس، مضيفا أن هذه المقابلة كانت حساسة، خاصة أنها تجمع بين فريقين يعرفان بعضهما البعض ومتجاورين، واصفا هذه المواجهة بداربي الشرق. وقال إنه أعطى تعليمات للاعبيه بإغلاق كل المنافذ في وسط الميدان، والاعتماد على الهجمات السريعة التي آتت أُكُلها من خلال تسجيل هدف الفوز.

وحسب مدرب مولودية قسنطينة، فإن هذه النتائج واحتلال المركز الرابع على بعد نقطة واحدة من صاحب المركز الثالث، ستجعله يحضر بأريحية لباقي مباريات البطولة، مضيفا أن المباراة المقبلة ستكون قوية وخارج الديار، أمام صاحب المركز الثاني أولمبي أقبو، وأنهم سيحضّرون لها بكل جدية؛ من أجل الاستمرار في سلسلة النتائج الإيجابية، التي حققها فريق جله من فريق الرديف.

وطالب مدرب مولودية قسنطينة بتسوية قضية الإجازات؛ من أجل مواصلة المشوار بأريحية، حتى يكون فريقا متجانسا بين الأكابر والشبان، وبين الخبرة والحماسة، مضيفا أن لاعبي الرديف أدوا مع عليهم، ولعبوا بـ200 % من طاقتهم، وموضحا أن قضية استبعاد لاعب الأكابر زكور، شأن انضباطي داخلي، وأن أي لاعب يرتكب خطأ يؤثر على نظام المجموعة، سيتم معاقبته بصرامة.