المراهنة على بداية موفقة رغم المصاعب
❊ م. سعيد ❊ م. سعيد

مولودية العلمة - جمعية وهران

المراهنة على بداية موفقة رغم المصاعب

تقص جمعية وهران شريط موسم (2019- 2020) بتنقل محفوف بالمخاطر إلى ميدان الشهيد مسعود زوقار، لمواجهة المولودية المحلية في مباراة لا يود الجمعاوة جعلها جس نبض لمستضيفهم العلمي، الذي سيكون بدون شك، أحد المرشحين للعب الأدوار الأولى، ومن خلاله أخذ فكرة أولية عما سيكون عليه الموسم الجديد، بل الدخول في صلب الموضوع مباشرة، وحصد نتيجة إيجابية مشجعة لهم في باقي المشوار رغم بعض المصاعب المنطقية التي صادفتهم في مرحلة التحضيرات الصيفية.

 

أعدت جمعية وهران العدة للبطولة الوطنية متأخرة بسبب معيقات أضحت معتادة ليست بفريق المدينة الجديدة، بل وعند أغلب الأندية الجزائرية؛ كالصراعات على الرئاسة التي وصلت إلى حد التلاعب بمصائر هذه الأندية بدون مراعاة مشاعر أنصارها، وشح الأموال التي أخّرت التحضيرات، والانتدابات، وفي ظل ذلك فإن إقلاع جمعية وهران في استعداداتها وتشكيل فريق من العدم وبالوعود الكثيرة كالعادة، عُد إنجازا في حد ذاته، حيث وفقت إدارتها في جلب 15 لاعبا جديدا من مختلف الأقسام الكروية.

ورغم تصريح المدرب العوفي سالم بجعل الجولة الأولى وأخرى لاحقة استكمالا للتحضير ولا يهم التعثر فيها حيث يبقى الجانب البدني هاجسه الكبير، إلا أن الأنصار ومعهم بعض اللاعبين، لا يوافقونه في هذه النظرة، حيث يشددون على ضرورة العودة بنتيجة إيجابية من شرق البلاد، حتى لا يضيّع فريقهم انطلاقته التي يراهن عليها كثيرا، مدعمين بالنصائح والتصحيحات المتواصلة التي حفظوها عن ظهر قلب في المباريات الودية التحضيرية والتطبيقية التي لعبوها في تربصي فندق الموحدين، والتي استقر فيها المدرب العوفي بنسبة كبيرة، على التشكيلة الأساسية التي ستخوض المواجهة ضد البابية، بعدما ارتاح عموما لمردود لاعبيه في الودية الأخيرة ضد شباب تموشنت، لكن قد لا يمنعه ذلك من إجراء تعديلات عليها بعدما فاجأه قرار رفض الرابطة الوطنية الاحترافية منح جمعية وهران إجازات لاعبيها الجدد بسبب الديون العالقة بدون تسوية، والمقدرة بمليار سنتيم؛ ما يحتّم على الطاقم الفني الاستعانة بخدمات بعض لاعبي الرديف، وهو ما لا يحبّذه المدرب العوفي، الذي يرى في ذلك تشويها لسمعة جمعية وهران، محذرا من تكرار نفس سيناريو اتحاد الحراش، الذي كاد يودّع المحترف الثاني الموسم الماضي لنفس الأسباب والمشاكل.

ولحل مشكل الديون، يعول المسيّرون الوهرانيون على تدخّل والي الولاية مولود شريفي؛ أسوة بما فعل مع الجارة المولودية.

أما بخصوص لقاء غد الجمعة أمام مولودية العلمة فجدّد العوفي التأكيد على إدخال هذه المباراة في خانة التحضيرات، حيث قال عن ذلك: مستحيل المطالبة بنتائج إيجابية في الجولات الأولى، لأنّ فريقنا بحاجة إلى مزيد من الوقت، حتى يتقوى أكثر بدنيا، ومن ناحية الانسجام بين المجموعة، لذا أكرر أننا سنتخذ من المقابلات الثلاث الأولى ضد العلمة وأولمبي أرزيو وشبيبة بجاية، محطات إعدادية إضافية.

إقرأ أيضا..

التأكيد على أهمية الانتخابات الرئاسية
23 سبتمبر 2019
بوقادوم يلتقي الجالية الجزائرية بالولايات المتحدة

التأكيد على أهمية الانتخابات الرئاسية

قيادة الأفلان توزع هياكل البرلمان على 19 نائبا
23 سبتمبر 2019
العملية عرفت إقصاء تيغرسي من رئاسة لجنة المالية

قيادة الأفلان توزع هياكل البرلمان على 19 نائبا

العدد 6906
22 سبتمبر 2019

العدد 6906