تشريعيات 12 جوان
اللاعبون المنتهية عقودهم يورطون الإدارة
مولودية وهران
  • القراءات: 270
سعيد. م  سعيد. م 

مولودية وهران

اللاعبون المنتهية عقودهم يورطون الإدارة

يتجه رشيد ناجي، مهاجم مولودية وهران، إلى توجيه إعذار عبر محضر قضائي، لإدارة فريقه بخصوص مستحقاته العالقة التي لم يستلمها منذ عشرة شهور، مقتفيا أثر زميله الحارس أسامة ليتيم الذي سبقه في هذا التصرف منذ أيام.

ستزيد خطوة ناجي من تفاقم الوضع المالي لمولودية وهران، التي تبقى إلى هذه اللحظة عاجزة عن تنفيذ قرار لجنة المنازعات التابعة للرابطة الوطنية الاحترافية، القاضي بتسديد مستحقات اللاعب شويطر، والمقدرة بـ550 مليون سنتيم، وما سيلي بعدما قرر ذات اللاعب التوجه مجددا إلى نفس اللجنة من أجل إنصافه في باقي أمواله، ولا يبدو أنه سيوافق على أي حل ودي من الإدارة بشأنها، كما كان موقفه أول مرة، بعدما تلقى دعوة من المسيرين للجلوس حول طاولة واحدة، للتفاوض حول حل يرضي الطرفين.

كما توجد إدارة شريف الوزاني سي الطاهر في حيرة من أمرها، بعدما طالبها متوسط الميدان زكريا منصوري، برواتبه المتأخرة التي تمثل إجمالا ما قيمته 900 مليون سنتيم، رافضا بذلك مقترح الإدارة، التنازل عن الأشهر الأخيرة التي توقف فيها النشاط، بسبب تفشي فيروس "كورونا"، وتخفيض أجور ثلاثة أشهر أخرى على النصف، مفندا بذلك كل ما قيل عن قطعه وعدا للمشرف العام شريف الوزاني بحذو سبيل زملائه، والتوقيع على برتوكول تخفيض رواتبه.

وتأتي هذه الورطة بعد فشل الإدارة في التخلص أو على الأقل، التقليل من تراكم ديون اللاعبين، قبل أزمة جائحة "كورونا" التي أتت على الأخضر واليابس لدى أغلبية الأندية الجزائرية، التي أصبحت تعيش بسببها ضائقة مالية خانقة لا نظير لها.

قرتيل يمدد عقده إلى غاية 2024

سيرا على استراتجيته منذ توليه منصب المسؤول الأول في الفريق، تمكن شريف الوزاني من إقناع لاعب شاب بالتوقيع على ملحق تمديد عقده، ويتعلق الأمر بالمهاجم الواعد قرتيل الذي مدد بقاءه داخل أسوار فريق الحمري إلى غاية 2024.

وبذلك يكون شريف، قد نجح في الإبقاء على لاعب مستقبلي قاطعا في ذات الوقت الطريق على الأندية التي كانت ترغب في توظيف خدماته، بعد المستويات الطيبة التي قدمها هذا الموسم، والتي جعلت منه قطعة أساسية في التشكيلة، وتحديدا في خط الهجوم.