تشريعيات 12 جوان
الفوز... لمعادلة رقم كوت ديفوار
  • القراءات: 455
و. توفيق و. توفيق

الجزائر- مالي وديّا اليوم على ملعب تشاكر

الفوز... لمعادلة رقم كوت ديفوار

يخوض المنتخب الوطني ثاني لقاء ودي له في معسكره التحضيري الحالي، سهرة اليوم الأحد أمام منتخب مالي، بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، ضمن البرنامج التحضيري للخضر، للدور الثاني من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر-2022، الذي تأجل انطلاقه من جوان الحالي إلى سبتمبر المقبل بسبب جائحة كورونا.

وسيدخل رفاق فيغولي اللقاء بهدف تحقيق الانتصار ومواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية، بعد الانتصار العريض الذي حققوه في اللقاء الودي الأول يوم الخميس الفارط، على حساب منتخب موريتانيا بنتيجة 4 -1، ومعادلة الرقم القياسي الإفريقي، عدد اللقاءات بدون هزيمة، والذي بحوزة منتخب كوت ديفوار؛ كون الخضر يملكون في رصيدهم 25 لقاء بدون انهزام، وعلى بعد لقاء واحد عن رقم منتخب "الفيلة" الإيفوارية.

وتحدّث الناخب الوطني خلال ندوته الصحفية الماضية، عن منتخب مالي، الذي  شبّهه بمنتخب بوركينا فاسو، أحد منافسي تشكيلته في الدور التصفوي الثاني لمونديال-2022 بقطر؛ إذ قال في هذا الصدد: "لقد اخترنا خوض 3 لقاءات ودية متتالية، فمنتخب مالي (المصنف تاسعا إفريقيا)، يملك إمكانيات كبيرة؛ كون 30 لاعبا فيه ينشطون بأوروبا. أحترم كثيرا هذا المنتخب الذي  يملك عدة مواصفات مشتركة مع المنتخب البوركينابي، بل أحسن منه".

ومن جهته، أكد مدرب "النسور" محمد ماقاسوبا بخصوص هذه المباراة قائلا: "اليوم، أحسن علامة إفريقية هي الجزائر؛ بالإضافة إلى كونها بطلة إفريقيا، فإن الجزائر تتوفر على تشكيلة متكاملة ومنظمة بشكل جيد، وتنشط كما ينبغي على مستوى كل مراحل اللعب. أحيّي العمل الجبار الذي قام به جمال بلماضي، الذي عرف كيف يهدي الجزائر وإفريقيا منتخبا مثل هذا. من الواضح أننا لم نبلغ بعد مستوى الجزائر، وسنواجه هذا الفريق من أجل أن نتحسن ونتطور".

نحو إحداث تغييرات على التشكيلة اليوم

يُنتظر أن تشهد تشكيلة الخضر بعض التغييرات في لقاء اليوم ضد مالي. وقد  يعتمد الناخب الوطني على تشكيلة تختلف عن التي واجه بها موريتانيا؛ إذ ستشهد عودة الحارس وهاب رايس مبولحي في حراسة المرمى، في حين سيتكون خط الدفاع من الرباعي مهدي زفان ورامي بن سبعيني وجمال بلعمري وعيسى ماندي.

ويُتوقع أن يشهد خط الوسط وجود الثلاثي هشام بوداوي وعدلان قديورة ورامز زروقي، فيما سيقود خط الهجوم كلا من سفيان فيغولي وبغداد بونجاح، مع إمكانية تواجد القائد رياض محرز، كأساسي.

محرز يعود ويؤكد جاهزيته

وكان رياض محرز قائد المنتخب الوطني ونجم مانشستر سيتي الإنجليزي، وصل عشية أول أمس الجمعة إلى الجزائر؛ حيث انتظم مع باقي زملائه في التربص الذي يقيمه الخضر بالمركز التقني للفاف بسيدي موسى.

وكان الناخب الوطني أعفى رياض محرز من اللقاء الودي الأول، الذي انتصر فيه أشباله على موريتانيا (4/1) الخميس الفارط؛ لمنحه وقتا إضافيا بعد موسم شاق، وكذا عقب خسارته مؤخرا لقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه مانشستر سيتي، الذي انهزم  فيه أمام مواطنه تشيلسي في النهائي (1-0) على ملعب دراغاو، معقل بورتو البرتغالي.

ومن جهته، انتقل المنتخب المالي إلى الجزائر بكامل نجومه، من بينهم لاعب وسط الميدان العائد إيف بيسوما، لاعب برايتون الإنجليزي، ولاعب الوسط الدفاعي لمولودية الجزائر المتواجد حاليا مع الأهلي المصري، آليو ديانغ. 

وسيخوض ‘’الخضر’’ مباراتهم الودية الثالثة والأخيرة في معسكرهم الحالي، يوم الجمعة 11 جوان الجاري أمام منتخب "نسور قرطاج"، بملعب رادس في تونس.

ويدير هذا اللقاء طاقم تحكيمي مصري بقيادة الحكم أحمد الغندور، بمساعدة مواطنيه سمير جمال وعبد الفتاح هاني، فيما اختير نور الدين إبراهيم حكما رابعا.