"الفاف" تخلط حسابات عمراني  ومشروع "سي.أس.سي"
المدرب عبد القادر عمراني
  • القراءات: 251
 خالد.ح خالد.ح

"الفاف" تخلط حسابات عمراني ومشروع "سي.أس.سي"

أخلط عدم فصل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، بقيادة الرئيس خير الدين زطشي، في موعد استئناف الموسم الحالي، حسابات المدرب عبد القادر عمراني كثيرا، رغم أنه شرع في عمله منذ أزيد من شهر فقط، على راس نادي شباب قسنطينة. 

لا يزال التقني التلمساني، بحاجة إلى معرفة موعد العودة إلى المنافسة والتدريبات، لضبط برنامج التحضيرات الذي يستمر إلى غاية اللقاء الرسمي القادم من البطولة الحالية، إن استكملت، حيث وبسبب عدم فصل "الفاف" في مصير الموسم، سيضطر المدرب عمراني إلى ضبط برنامج تدريبات على انفراد للاعبين، على اعتبار أن المحضر البني، كمال بوجنان، يتواجد في إسبانيا منذ مدة، حيث تنقل إليها من أجل إنهاء أمور عائلية، لكنه وجد صعوبة كبيرة في العودة إلى الجزائر من جديد، مما قد يجعل توقيع عقده، وحتى مباشرة عمله، لا يكون من أول أسبوع من تحضيرات الفريق، في حال ترسمت العودة للتدريبات الجماعية في منتصف شهر جويلية الجاري، كما لا يزال المدرب "الجديد القديم" ينتظر معرفة مصير البطولة إن كانت ستستأنف أم لا، حتى يضع خارطة طريق لتحضير الفترة القادمة.

من جانب آخر، يرفض المدير العام لشركة الآبار منح أجور خيالية للاعبين، ولم يعرف بعد إن كان القيمة المالية الأعلى التي يسمح بها، لكن الأكيد أنها لن تصل إلى 200 مليون، حيث طلب حلوى مدير شركة الآبار، مالكة أسهم شركة النادي الرياضي القسنطيني، بضرورة تخفيض كتلة أجور لاعبي الفريق، مما يعني أن الجدد لن يتحصلوا على أجور ضخمة، كما كان عليه الحال خلال الموسم الماضي.

ولن تقوم إدارة "سي.أس.سي بمراجعة عقود اللاعبين المرتبطين بعقود تمتد للموسم المقبل، بحكم أنه من الصعب أن تقنع أي لاعب مرتبط بذلك، بما أن كل لاعب سيطالب بضرورة مواصلة العمل، وفق الاتفاق المبرم في السابق، وهو ما يعني أن الأجور ستبقى على حالها، والإدارة ستضع ركائزها في راحة، خاصة أنها تريد منهم استعادة أنفاسهم لتقديم كل ما لديهم للفريق، وتعويض ما فاتهم، بما أن شباب قسنطينة لا يستحق اللعب على تفادي السقوط.

العدد 7314
19 جانفي 2021

العدد 7314