الشبيبة تضيق الخناق على اتحاد العاصمة
❊ط.ب ❊ط.ب

فازت بـ"الداربي" القبائلي

الشبيبة تضيق الخناق على اتحاد العاصمة

بتزامنه مع الاحتفال بيناير، كان "الداربي" القبائلي، الذي جمع أمسية يوم الجمعة الماضي بين شبيبة القبائل ومولودية بجاية، لحساب الجولة 17 من الرابطة المحترفة الأولى، عرسا كرويا قبائليا، التقى فيه الإخوة وانتهى بفوز شبيبة القبائل، بهدف مقابل صفر، في مباراة كانت جميلة ووفت بوعود المباريات المحلية، في حضور كبير للأنصار الذين احتفلوا مع فريقيهما برأس السنة الأمازيغية.

سجلت الشبيبة الهدف الوحيد في اللقاء بفضل اللاعب حمرون في الدقيقة الـ16 من عمر الشوط الأول، وبهذه النتيجة، تعزز شبيبة القبائل تواجدها في المرتبة الثانية برصيد 32 نقطة، مقلصة الفارق عن الرائد اتحاد العاصمة (33 نقطة)، الذي سيواجه يوم الثلاثاء المقبل، الجار نصر حسين داي، فيما تجمّد رصيد مولودية بجاية في النقطة الـ19مكتفيةبالمرتبةالعاشرة.

بهذه النتيجة، تؤكد شبيبة القبائل صحوتها وعودتها القوية إلى المنافسة التي تسعى إلى أن تذهب فيها بعيدا، رغم أن الهدف في الوقت الحالي، هو تحقيق البقاء في الرابطة الأولى، ورغم هذا التألق، إلا أن مدرب النادي فرانك دوماس، يرى أنه لابد من وضع الأرجل على الأرض، والتقدم في النقاط، ليس مهما، مشيرا إلى أنه لا يجب الدخول في ضغط هذه النقاط "نحن نلعب ونحاول أن نستمتع ونمتع أنصارنا، لا يمكننا أن نقول مسبقا بأننا سنفوز بهذا اللقاء أو بآخر، فنحن نلعب حسب إمكانياتنا، ولا نعير اهتماما كبيرا للنقاط"، قال دوماس، الذي عبر عن سعادته بهذا الفوز المحقّق في داربي قبائلي أمام مولودية بجابية "أنا سعيد بهذه النتيجة، ليس الداربي ما كان يهمني، إنما تحقيق الفوز وفقط".

الفوز بالنقاط الثلاثة للمباراة أمام مولودية الجزائر، قلص الفارق بين الشبيبة ورائد الترتيب اتحاد العاصمة إلى نقطة واحدة، وهذا ما يرفع الضغط على النادي العاصمي، الذي تنقصه مباراة يلعبها متأخرة أمام نصر حسين داي يوم الثلاثاء، ومنه سيحاول النادي القبائلي أن يبقى في الطليعة وفي ريادة الترتيب، وحسب المدرب دوماس، فإن فريقه أجرى تحضيرات في المستوى خلال توقف البطولة الوطنية، ورغم تعثره في البداية في الدور الـ32 أمام أمل غريس، يريد أن يتدارك ذلك بالزحف بقوة في البطولة الوطنية، ومواصلة مزاحمة وتضييق الخناق على اتحاد العاصمة، الذي سيلعب مباراته القادمة بضغط شديد، حتى يبتعد أكثر عن الكناري الذي يواصل تحليقه الإيجابي في البطولة الوطنية.

حسب مدرب الفريق القبائلي، فإن الشبيبة نضجت أكثر مقارنة مع المرحلة الأولى من البطولة الوطنية، حيث قال في تصريحاته عقب المباراة أمام مولودية بجاية "المرحلة الأولى من البطولة الوطنية أعطتنا دروسا كثيرة، ساعدتنا على أن نكبر أكثر، اللاعبين وأنا، بالنظر إلى البطولة المحلية، لقد طلبت من اللاعبين أن يكونوا أكثر اندفاعا من الجانب البدني، كما يجب فرض السيطرة في الصراعات الفردية مع الجري بسرعة، لأن كرة القدم، تعتمد أساسا على الفوز بالصراعات الفردية، وإذا استطعنا أن نقوم بذلك، سنكون في مأمن عن الكثير من الأمور".

العدد 6701
17 جانفي 2019

العدد 6701