طواف الجزائر في مرحلته التاسعة (جيجل – بجاية)

الدراجة الوطنية في مهمة الحفاظ على القميص الأخضر

الدراجة الوطنية في مهمة الحفاظ على القميص الأخضر
  • القراءات: 470
فروجة. ن فروجة. ن

سيكون عشاق "الملكة الصغيرة"، اليوم (الأربعاء)، على موعد مع المرحلة التاسعة من طواف الجزائر للدراجات 2023، التي يتسابق خلالها 79 دراجا من 12 دولة، على مسلك ساحلي يمتد طوله على 88.5 كلم، بين مدينتي جيجل وبجاية، علما أن هذه المسافة تعد ثاني أصغر مرحلة في الطواف، الذي يواصل مساره بولايات الشرق الجزائري.

وتعول الفرق الجزائرية إلى مواصلة حصد المراتب الأولى، في المراحل المتبقية من السباق، لتعزيز حظوظها، بتحسين ترتيبها في جدول حسب القمصان لطواف الجزائر 2023، التي تمنح الدراجين نقاط تعبد طريقهم نحو التأهل للألعاب الأولمبية القادمة باريس 2024، علما أن صاحب القميص الأخضر لأحسن متسابق يفوز بـ 30 نقطة، والقميص المنقط لأفضل متسلق ينال 26 نقطة.

وكان الدراج الجزائري حمزة ياسين من الفريق الجهوي مدار، قد توج أول أمس، بالمرحلة السابعة من طواف الجزائر للدراجات2023، التي جرت بين قسنطينة وسكيكدة على مسافة 83.6 كلم، مسجلا فوزه الثالث منذ انطلاق المنافسة.

وقطع الجزائري مسافة السباق، في 1سا 40 د 59ثا متفوقا في الأمتار الأخيرة على الماليزي مهد حريف صلاح (نفس التوقيت)، والفرنسي بول هانيكان (نفس التوقيت).

في الترتيب العام الفردي، حافظ الفرنسي بول هينكين (نيس ميتروبيل) على القميص الأصفر والقميص الأبيض لأحسن دراج، بينما القميص المنقط لأفضل متسلق فقد حافظ عليه الدراج داويل ييمان من إيريتريا، أما القميص الأخضر لأحسن متسابق فقد عاد للجزائري حمزة ياسين.

وبهذا التتويج، قال: الدراج الجزائري: ‘’لقد كان السباق سريعا جدا منذ بدايته، حيث شهد العديد من محاولات الانفراد بالمقدمة، لكننا وصلنا الى سكيكدة ضمن كوكبة المقدمة تضم مجموعة من الدراجين. لم أكن في مكان مناسب في الأمتار الأخيرة من السباق، وهو ما دفعني إلى الخروج عن المجموعة لتجاوز المنافسين مما سمح لي بالفوز.. قبل ثلاثة أيام عن الوصول، هدفنا هو الحفاظ على القميص الأخضر ومحاولة كسب أماكن إضافية في الترتيب العام.

ويعتبر هذا الفوز الرابع من نوعه للفريق الجهوي مادار، بعد فوز نسيم سعيدي، يوم الأحد الماضي، بقسنطينة وحمزة ياسين في المسيلة وباتنة.

وعرفت هذه المرحلة التي شهدت مشاركة 79 دراجا، انسحاب ثلاثة دراجين، وهم على التوالي، العراقيين توين عبد الله وريقابي أحمد، والإيرلندي لوك شورمانس من فريق أونيفراس سكليست الذي كان قد توج بالمرحلة الخامسة.يذكر أن الجزائر ممثلة في الطبعة الـ23 لطواف الجزائر، بالمنتخب الوطني إلى جانب أندية مادار ومجد القرارة، ونادي دالي ابراهيم وأمل المالح.

وينظم طواف الجزائر الذي يدخل في رزنامة دورة إفريقيا للاتحاد الدولي للدراجات، وفق القوانين المعمول بها من قبل الاتحاديتين الجزائرية والدولية، وتحت مراقبة محافظ السباق ومفتش مكافحة المنشطات.