تشريعيات 12 جوان
"الخضر"... لمواصلة سلسلة النتائج الجيدة
  • القراءات: 302
و. توفيق و. توفيق

زامبيا – الجزائر اليوم على الساعة 20:00 بتوقيت الجزائر

"الخضر"... لمواصلة سلسلة النتائج الجيدة

يلتقي المنتخب الوطني نظيره الزامبي، سهرة اليوم الخميس 25 مارس، على الساعة الثامنة مساء بتوقيت الجزائر، بالملعب الوطني بلوساكا، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا-2021، والتي سيدخلها الخضر بنية البقاء في سكة النتائج الجيدة.

ورغم أن "الخضر" ضمنوا تأهلهم إلى العرس القاري القادم، إلا أن  المدرب الوطني جمال بلماضي يولي أهمية كبيرة للقاء اليوم، حيث أكد في تصريحاته، أنها مقابلة هامة بالنسبة لهم، مضيفا أنه من الخطأ الاعتقاد أن المباراة لا تكتسي أي أهمية، لأنهم سيلعبونها خارج قواعدهم ضدّ تشكيلة لازالت تملك حظوظها كاملة في التأهل. وحرص بلماضي على التأكيد على ضرورة اختتام "الخضر"، لمشوار التصفيات بتحقيق انتصارين، ليبلغ المنتخب بذلك رقم 24 مقابلة دون هزيمة، ومن ثم الاقتراب من الرقم القياسي الإفريقي الذي يبقى بحوزة منتخب كوت ديفوار بـ(26 مقابلة دون هزيمة).

وستعرف تشكيلة "الخضر"، غياب العديد من الركائز في لقاء اليوم، على غرار رياض محرز، سعيد بن رحمة، رامي بن سبعيني، عيسى ماندي، إسماعيل بن ناصر وسفيان فغولي، فيما تم الاستغناء عن خدمات ثنائي نيس الفرنسي، يوسف عطال وهشام بوداوي، وكذا مدافع بييرشوت البلجيكي، محمد حلايمية، ووسط الميدان الهجومي ياسين براهيمي، فضلا عن مهاجم مونبيلييه الفرنسي، أندي دولور.

خيارات عديدة أمام بلماضي لضبط التشكيلة الأساسية

وأمام هذا الوضع، ينتظر أن يجري بلماضي تغييرات على التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني، حيث يمتلك عدة أوراق لسد الفراغات، على غرار حسين بن عيادة، مهدي زفان وجمال بلعمري في الدفاع، إضافة إلى الوافدين الجديدين خاسف وتوبة.

وفي الوسط، سيكون الثنائي عدلان قديورة ومهدي عبيد جاهزين، إلا في حال ما إذا أراد بلماضي الاعتماد على أسماء أخرى، كونه لديه عدة خيارات، كهاريس بلقبلة والعنصر الجديد الآخر رامز زروقي. أما الخط الهجومي، فرغم غياب أبرز لاعبيه وهو رياض محرز، إلا أنه شهد عودة مجموعة من الأسماء، كهلال سوداني، يوسف بلايلي، رشيد غزال، أسامة درفلو وإسلام سليماني، ما يتيح للناخب الوطني خيارات كثيرة في القاطرة الأمامية. وسيدير هذا اللقاء رباعي تحكيم من جزر القمر، بقيادة علي محمد عبد العيد بمساعدة مواطنيه، سليمان أمل دين وسعيد عمر شبلي، بينما عين، محمد عثماني، حكما رابعا، أما محافظ المباراة هو خالد عبد الله محمد من تنزانيا، و المراقب هو جون-كلود لابروس من السيشل.