الاتحادية الجزائرية تعترض على إقامتها بالعيون المحتلة
  • القراءات: 322

دورة كرة القدم داخل القاعة / كأس إفريقيا

الاتحادية الجزائرية تعترض على إقامتها بالعيون المحتلة

وجهت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) رسالة إلى رئيس الكونفدرالية الإفريقية للعبة (كاف) تندد فيها وتعارض قرار إقامة منافسات كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة 2020 (28 يناير - 7 فبراير) من قبل المغرب بمدينة العيون المحتلة التابعة لأراضي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، حسبما أفادت به أمس الجمعة في بيان لها نشرته عبر موقعها الرسمي على شبكة الأترنت.وهددت الاتحادية بأنها سوف لن تشارك في احتفالات الذكرى الـ63 لإنشاء الكونفدرالية الإفريقية، يوم 8 فبراير المقبل، التي تنظم على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية للهيئة الكروية الإفريقية، في حال تلقيها دعوة.

وذكرت الفاف في بيانها أن الكونفدرالية الإفريقية كانت تدعو دوما إلى احترام القيم الإنسانية ولعبت دورا بارزا في التنديد بكل صور الاستعمار، بدء بمحاربة التمييز العنصري بجنوب إفريقيا، مطالبة بمراجعة قرار إقامة هذه المنافسة بمدينة العيون المحتلة الذي له دوافع سياسية و«سيؤدي إلى إحداث شرخ كبير في عائلة الكاف.

وأضاف بيان الاتحادية الجزائرية أن تنظيم المنافسة المذكورة سابقا بمدينة العيون المحتلة يدخل في إطار سياسة الأمر الواقع، وهو الأمر الذي يتنافى تماما مع القيم والمبادئ التي دافعت عنها الجزائر دوما.ط وبهذه الرسالة، تكون الجزائر قد انضمت إلى موقف جنوب إفريقيا التي أعلنت صراحة مقاطعتها لهذا الموعد التنافسي، عبر رئيس اتحاديتها الوطنية لكرة القدم داني جوردان، عضو المكتب التنفيذي وثالث نائب لرئيس الكاف. وأوضح هذا الأخير في تصريحات له قائلا: يتعين علينا مقاطعة كأس إفريقيا داخل القاعة بسبب المشاكل الموجودة بين المغرب والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. المغرب متمسك بإقامة هذه المنافسة بمدينة العيون المحتلة وقد وجهنا له النصيحة بالعدول عن قراره لكنه لا يأخذ بالنصيحة. ومن منطلق قناعة حكومتنا أن مدينة العيون تعد أرضا متنازع عنها ومحتلة، قررنا مقاطعة هذه الدورة. (واج)

العدد 7215
24 سبتمبر 2020

العدد 7215