تشريعيات 12 جوان
الأنصار يضغطون وشيحة غاضب
جمعية عين مليلة
  • القراءات: 355
خالد. ح خالد. ح

جمعية عين مليلة

الأنصار يضغطون وشيحة غاضب

حذّر أنصار جمعية عين مليلة، أشبال المدرب فؤاد شيحة، من تسجيل هزيمة جديدة في الجولة القادمة، حيث أكدوا أنهم لن يقبلوا بأي حال من الأحوال، تواصل التعثرات سواء داخل أو خارج الديار، مطالبين إياهم بحتمية استعادة مستواهم المعهود، وأن يعملوا على تسجيل عودتهم في أقرب وقت ممكن، إلى وتيرة النتائج الإيجابية.

ولم تكن حصة الاستئناف التي جرت سهرة أول أمس بملعب الإخوة دمان ذبيح، عادية، خاصة بعد أن عرفت ثورة حقيقية بالنسبة للأنصار، الذين حضروا بأعداد كبيرة، وصبوا جام غضبهم على اللاعبين، حيث حمّلوهم من خلال حديثهم معهم، مسؤولية ما يحدث من مهازل لفريقهم الذي تعرّض لهزائم مذلة في الجولتين الماضيتين أمام كل من وفاق سطيف وشباب بلوزداد على التوالي، بالإضافة إلى إقصائه بطريقة مخزية من كأس الرابطة بنتيجة ثقيلة أخرى، كشفت أن الجمعية تسير نحو الأسوأ من حيث النتائج بسبب تخاذل اللاعبين؛ الأمر الذي لم يتقبله الأنصار جملة وتفصيلا، مطالبين بتصحيح مسارهم بداية من الجولة القادمة.

كما طالب هؤلاء الحارس بولطيف بأن يراجع نفسه، وأن يستعيد إمكانياته حتى يتفادى ما وقع فيه في المقابلات الماضية؛ إذ تلقت شباكه ثلاثة عشر هدفا كاملا، ساهمت في إقصاء الجمعية من كأس الرابطة أمام نصر حسين داي، بالإضافة إلى تراجع الفريق في السلّم العام للترتيب. وسارع المدرب شيحة فؤاد لاحتواء الوضع بعد الغضب الكبير الذي أبداه الأنصار على لاعبيه ويخفف من وقعه، ولكنه أكد، بالمقابل، أنه أمر عادي، وناتج عن عدم تقبل الأنصار الانهيار الكلي لفريقهم بعد تعرضه لثلاث هزائم مذلة، جعلتهم يثورون، ويطالبونهم بالعودة من جديد إلى وتيرة النتائج الإيجابية. وسجل الظهير الأيمن عبد الغني بوزيدي حضوره بالزي المدني، بعد أن منحه طبيبه المعالج يوم راحة على ضوء تعرضه لإصابة في المباراة الماضية أمام شباب بلوزداد، جعلته لا يقوى على مواصلة اللعب.