ارتياح لمستوى الخدمات وظروف استقبال ضيوف وهران
  • القراءات: 276
سعيد. م سعيد. م

التدشين الرسمي لأحد مطاعم القرية المتوسطية

ارتياح لمستوى الخدمات وظروف استقبال ضيوف وهران

دخلت القرية المتوسطية المخصصة لإيواء رياضيي الوفود المشاركة في الطبعة 19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط، المقررة من 25 جوان إلى 6 جويلية القادم، مرحلة تجريبية هامة، بتقديمها لأول وجبة متوسطية في واحد من المطاعم الأربعة المتواجدة بها، حيث تم تحضير وجبات لـ250 شخص، استعدادا للحدث المتوسطي الذي لم تعد تفصلنا عن انطلاقه إلا أيام معدودات. ضمت القائمة أطباقا متنوعة، هي من ضمن قائمة الوجبات المقدمة للوفود المشاركة في التظاهرة، والمقيمة بالقرية المتوسطية، التي وللعلم، تتوفر على أربعة مطاعم، كل واحد منه يتسع لـ420 شخص، ويضمن 1600 وجبة كل ساعة، علما أن مجموع المقيمين بهذه المنشأة هو 4225 شخص، من رياضيين ومدربين ومؤطرين ومرافقين وأطباء، حسب عمدة القرية المتوسطية، سعيد قرني جبير.

أوضح العداء الدولي السابق، أن الوجبة التي قدمت أول أمس، والتي كانت الافتتاح الرسمي للمطعم بالقرية المتوسطية، هي نفسها التي ستقدم للرياضيين في المطاعم الأربعة، وهي عبارة عن أكلات متنوعة من أطباق دول ضفتي البحر الأبيض المتوسط، وتشرف على تقديمها شركة خاصة للإطعام، تم التعاقد معها خصيصا لهذا الغرض، ولا يقتصر عملها على تحضير الأطباق فقط، بل يتعداها إلى المراقبة وقياس الحرارة وإجراء التحاليل، بمعية لجنة الإيواء والإطعام المنبثقة عن اللجنة الوطنية لتنظيم الألعاب.

تم التدشين الرسمي لمطعم القرية المتوسطية، بحضور وزراء الثقافة والفنون صورية مولوجي، والموارد المائية كريم حسني، والطاقة والمناجم محمد عرقاب، ووالي ولاية وهران سعيد سعيود، والسلطات المحلية، ممثلة في أعضاء من المجالس المنتخبة، والمجلس الشعبي الولائي، والمديريات التنفيذية، وإطارات من لجنة التنظيم، يتقدمهم محمد عزيز درواز، والأمينة العامة لمحافظة الألعاب نوال بن غافوز، والذين عبروا جميعا عن إعجابهم بمستوى الخدمات، والظروف التي سيتم فيها استقبال الوفود الرياضية المشاركة في طبعة وهران.

عبر محمد عزيز درواز عن ارتياحه للظروف التي جرى فيها التدشين الرسمي لمطعم القرية المتوسطية، وعلق في هذا الجانب قائلا: "إطعام الوفود الرياضية المشاركة من أهم جوانب التنظيم، لضمان نجاح  الحدث المتوسطي، وقد جرت عملية الإطعام في ظروف جيدة، وحتى نوعية الوجبات المقدمة كانت راقية ومتنوعة، وهذا يجعلني مرتاحا قبل أيام قلائل عن مجيئ الرياضيين من الدول المشاركة في الألعاب".

ستكون القرية المتوسطية في الأيام المقبلة، مقرا للوفود الرياضية المعنية بالموعد المتوسطي في وهران، والتي تمثل ما لا يقل عن 26 دولة، حيث من المتوقع أن يشارك في هذه التظاهرة أكثر من 5 آلاف شخص، بين رياضيين ومرافقيهم. يذكر أن رياضيين بثلاثة اختصاصات فقط لن يتم إيواءهم على مستوى القرية المتوسطية التي تقدر طاقة استيعابها بقرابة 4300 سرير، ويتعلق الأمر برياضات الشراع وكرة اليد النسوية وكرة القدم.