اتحاد العاصمة يعود للانتصارات، والساورة تواصل التألق
اتحاد العاصمة
  • القراءات: 294
و. توفيق و. توفيق

الجولة 15 من الرابطة الأولى

اتحاد العاصمة يعود للانتصارات، والساورة تواصل التألق

عاد اتحاد العاصمة إلى سكة الانتصارات من جديد في الرابطة المحترفة الأولى، فيما واصل شبيبة الساورة تألقه بمناسبة افتتاح مباريات الجولة 15 من المسابقة، أول أمس الجمعة.

استعاد أبناء سوسطارة نغمة الفوز بمناسبة استضافتهم نجم مقرة على ميدانه بملعب عمر حمادي ببولوغين، ليجهز عليه بثلاثية من دون رد (3-0)، تداول على تسجيلها كل من دمان (د 1/ ضد مرماه) ومحيوص وعليان، وبهذا يرتقي الاتحاد إلى الصف السادس (21 ن) ولقاء منقوص، بينما يواصل أبناء "الحضنة" التخبط في مؤخرة الترتيب. واستغل نصر حسين داي فرصة استقبال سريع غليزان (3-0)، ليعود إلى سكة الانتصارات هو الآخر، معتمدا على تألق لاعبيه؛ إذ كانت البداية بالمهاجم ناجي (د 17)، ثم المدافع المخضرم مفتاح (د 25). وفي ظل غياب فعالية الخط الهجومي للضيوف، تمكن البديل حمزة بانوح من إضافة الهدف الثالث، والأول في رصيده منذ التحاقه، مؤخرا، بالنادي العاصمي، وبالتالي تصعد "النصرية" نحو وسط جدول الترتيب، مناصفة مع خصمها "السريع" بنفس الرصيد، لكن بلقاء متأخر.

وتواصل شبيبة الساورة القصف بالثقيل في البطولة الوطنية؛ حيث أطاحت أول أمس، فوق أرضية ميدانها باتحاد بسكرة برباعية نظيفة (4-0)، بعدما فازت الجولة الماضية في أولمبي الشلف (6-0). وتألق مسعودي بتوقيعه ثنائية، وكان سبقه زميله داود بافتتاح بوابة التهديف. وخلال المرحلة الثانية وأمام انعدام ردة فعل حقيقية من طرف الزوار، اختتم لحمري المهرجان التهديفي بركلة جزاء. وبهذا، يرفع "نسور" بشار رصيدهم إلى 29 نقطة، في حين لايزال أبناء عاصمة "الزيبان"، يتجرعون النتائج السلبية، التي رمت بهم نحو الصف 17. أما أولمبي المدية فقد ضيّع فرصة انقضاضه على كرسي الريادة، حينما استضاف شباب قسنطينة، الذي فرض عليه نتيجة التعادل السلبي (0-0)، حيث يصبح أبناء عاصمة "التيطري" بمفردهم في مركز الوصافة (28 ن)، في انتظار باقي المقابلات. ويعود "السنافر" إلى الديار بنقطة ثمينة، تضعهم في الصف 14 (14 ن) مع لقاء متأخر.

وفي غرب البلاد، عرف اتحاد بلعباس كيفية التفوق في عقر دياره على شبيبة سكيكدة بواقع (2- 1)؛ حيث سُجلت أهداف اللقاء الثلاثة من ضربات الجزاء. وكانت البداية للمحليين عبر مواقي (د 76) من ضربة جزاء؛ إذ بقيت النتيجة على حالها إلى غاية الفترات الأخيرة من المواجهة، عندما أضاف بلغربي الثاني لفريق "المكرة" بعد ضربة جزاء في (د 83)، بينما قلّص للزوار المهاجم مرزوقي (د 87). هذا الفوز يسمح لـ "العباسية" بالتنفس قليلا، والتمركز عند الصف 14. أما تشكيلة "روسيكادا" فتواصل الغرق في ذيل الترتيب (18)، بمجموع 8 نقاط فقط. وأُجلت مواجهة أهلي برج بوعريريج ضد شباب بلوزداد، إلى موعد لاحق بسبب مشاركة "الشباب" في رابطة أبطال إفريقيا.