تشريعيات 12 جوان
اتحاد البليدة يتجه نحو السقوط وأمل الأربعاء أكبر المستفيدين
  • القراءات: 397
و. توفيق و. توفيق

الجولة 15 من الرابطة الثانية

اتحاد البليدة يتجه نحو السقوط وأمل الأربعاء أكبر المستفيدين

يتجه فريق اتحاد البليدة نحو السقوط ومغادرة الرابطة الثانية هواة، فيما كان أمل الأربعاء المستفيد الأكبر من نتائج الجولة 15 التي جرت أول أمس. كما عمّق اتحاد عنابة الفارق على أقرب ملاحقيه، في الوقت الذي تشهد مجموعة الغرب تنافسا شرسا على مقدمة الترتيب.

في مجموعة الوسط، يُعد أمل الأربعاء المستفيد الأكبر من هذه الجولة، باقترابه من الصدارة بفضل تغلبه على أمل بوسعادة (3-1) مستفيدا من تعثر الرائد والملاحق. ويصعد الأمل إلى الصف الثاني بـ 27 نقطة، وعلى بعد خطوة وحيدة عن الرائد شبيبة بجاية، بينما يبقى الأمل في المنطقة الحمراء، محتلا الرتبة العاشرة بـ17 نقطة. ومن جهته، تعادل المتصدر شبيبة بجاية خارج الديار واتحاد الأخضرية (0-0)، ليصبح في مجموع نقاطه 28 نقطة؛ إذ باتت صدارته مهددة من قبل الملاحقين؛ فلا تفصله سوى نقطة عن صاحب المركز الثاني، ونقطتين عن صاحب الصف الثالث. واصطدمت مولودية بجاية بضيف قوي، وهو نجم بن عكنون، الذي فرض عليها التعادل السلبي، وهي النتيجة التي تخدم النادي العاصمي أكثر، على عكس "العقارب"، الذين يضيعون فرصة "الانقضاض" على الريادة، ليتراجع فريقهم إلى الصف الثالث بـ 26 نقط. أما النجم فيراقب الأمور عن بعد في الصف الخامس بـ 22 نقطة.

من جهة أخرى، انتهى "الداربي" العاصمي بين اتحاد الحراش ورائد القبة بدون فائز (0-0)، وهو التعادل الذي يخدم الضيوف، علما أن "الصفراء" تحتل المرتبة السابعة بـ 19 نقطة، فيما يتواجد الرائد في المركز السادس بـ 20ن. وتعثر اتحاد البليدة أمام جاره وداد بوفاريك بثلاثة مقابل واحد، ليعقّد أبناء مدينة الورود، مهمتهم في البقاء هذا الموسم ضمن الرابطة الثانية. وفي مجموعة الشرق، لم يترك فريق اتحاد عنابة أي فرصة للضيف دفاع تاجنانت، ليهزمه برباعية كاملة، مستعيدا بذلك الصدارة برصيد 31 نقطة، بينما يتقهقر "الدفاع" إلى الصف التاسع بـ 14 نقطة. وتعثر منافسه هلال شلغوم العيد على أرضه أمام مولودية قسنطينة بدون أهداف، وهو ما يفقد الريادة بمجموع 29 نقطة، فيما يحتل "الموك" الصف الرابع بـ 26 ن.

ونفس الشيء بالنسبة لاتحاد الشاوية المتعثر أمام الضيف اتحاد خنشلة (0-0)، مضيّعا فرصة الانفراد بمركز الوصافة، ومكتفيا بالصف الثالث (27ن)، في الوقت الذي يتواجد "الخناشلة" في المركز الخامس بـ 25 نقطة. أما في مجموعة الغرب، فإن الصراع على الصدارة مايزال محتدما بين مستقبل واد سلي وجمعية وهران وكذا شباب تيموشنت. وبصعوبة فاز مستقبل واد سلي على الضيف صفاء الخميس بهدف يتيم، سمح له بالبقاء في الصدارة بـ 34 نقطة، فيما يتواجد الصفاء في الصف الخامس بـ 20 نقطة.

ونفس العملية أنجزها فريق جمعية وهران المتغلب على الجار أولمبي أرزيو بهدف نظيف، وهي النتيجة التي تبقيه رفقة واد سلي في الريادة بـ (34 ن)، في الوقت الذي تتذيل "لوما" المجموعة بـ 9 نقاط. كما استغل شباب تموشنت فرضة استقباله شباب واد ارهيو، ليفوز عليه بثنائية نظيفة، ليبقى في مركز الملاحقة، وتحديدا في الركن الثالث من الترتيب بـ 33 نقطة، وبخطوة وحيدة عن ثنائي الصدارة. ومن جانبه، عاد فريق شبيبة تيارت بالزاد كاملا عندما هزم المضيف شباب عين وسارة (3- 2)، وهو ما يسمح للزرقاء بتعزيز مركزها الرابع بـ 26 نقطة لكن بعيدا عن كوكبة الصراع على الصعود.