إعذارات جديدة تورط إدارة محياوي
رئيس مجلس إدارة مولودية وهران الطيب محياوي
  • القراءات: 170

مولودية وهران توقّع الاتفاقية الثلاثية بمقر "الفاف"

إعذارات جديدة تورط إدارة محياوي

وقّع فريق مولودية وهران، أمسية أول أمس، على الاتفاقية الثلاثية التي تربط الشركات الرياضية ذات الأسهم، بمكاتب خبرة ولجنة مراقبة التسيير المالي للأندية المحترفة التابعة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وجرى حفل التوقيع بمقر "الفاف" بدالي إبراهيم، بحضور رئيس مجلس إدارة مولودية وهران الطيب محياوي، وأعضاء لجنة مراقبة التسيير المالي للأندية المحترفة، يتقدمهم رضا عبدوش. ومن شأن هذا التوقيع أن يسمح للمولودية الوهرانية، بقطع خطوة أولى نحو أجواء جديدة للاحتراف، غير أن رئيسها محياوي يبقى مطالبا بجمع كل الوثائق المطلوبة من أجل نيل إجازة النادي المحترف، قبل انقضاء المهلة الأخيرة الممنوحة للفريق الوهراني، في 6 أكتوبر الداخل.   

وفي سياق آخر، صعقت إدارة مولودية وهران، أول أمس، بإعذار جديد، أرسل لها عبر محضر قضائي بشأن متوسط الميدان زكريا منصوري، والحارس رفيق معزوزي، والمحضر البدني جمال بيكادجة، يطالبون فيه بمستحقاتهم العالقة؛ مليار و800 مليون سنتيم بالنسبة للاعب منصوري تمثل 7 رواتب شهرية غير مسددة، و800 مليون سنتيم بالنسبة لمعزوزي لنفس عدد الأجور، و120 مليون سنتيم لبيكادجة، تمثل مستحقات موسم كامل تقريبا. وجاء إعذار هذا الثلاثي كخطوة أولى قبل سلكه طريق غرفة المنازعات التابعة للرابطة الوطنية المحترفة، التي سبق لها أن استضافت وستستضيف ملفات بالجملة للاعبين من مولودية وهران، في نفس وضعية منصوري ومعزوزي وبيكادجة.

وقد سبقهم بوقت قصير في طرق باب لجنة المنازعات، المهاجم رشيد ناجي، للمطالبة بنيل مستحقاته كاملة، والمقدرة بمليار و400 مليون سنتيم مباشرة بعد انضمامه لنصر حسين داي، وتأكده من أن لا مكان له في حسابات الرئيس الطيب محياوي، قبل المدرب الجديد لـ "الحمراوة" الفرنسي برنارد كازوني في الموسم الجديد. وقد يقتفي أثره المحنك سباح زين العابدين، الذي رحل بدون رجعة والتحق بنفس النادي (نصر حسين داي) حتى وإن أكد في آخر تصريح صحفي له، أنه لن يجر مولودية وهران "فريق القلب"، كما سماها، إلى أروقة لجنة المنازعات ويزيد من متاعبها ومشاكلها وهي المنهكة أصلا، وأنه يريد حلا وديا مع الإدارة لمشكل أمواله، على حد تعبيره، وهذا بدون نسيان المهاجم زبير مطراني، الذي دخل في قبضة حديدية مع الإدارة الحالية؛ بغية نيل وثائق تسريحه للالتحاق بشباب بلوزداد الذي أغراه براتب مرتفع، رافضا اقتراح رئيسه محياوي مضاعفة راتبه الشهري إلى 160 مليون سنتيم.

أما زميلهم متوسط الميدان حمزة هريات، فكاد يفعلها لو لم يتفق نهائيا مع محياوي بشأن مستحقاته في آخر لحظة؛ حيث قبِل ابن بسكرة التنازل عن جزء منها، والتي يدين بها من عهدي الرئيسين يوسف جباري وبلحاج أحمد المدعو "بابا"، وكذا الأجور التي توقف فيها النشاط بسبب جائحة "كورونا" مقابل تشبثه بنيل باقي أمواله، وسيكون له ذلك على دفعتين؛ صك أول بمبلغ 500 مليون سنتيم يتلقاه شهر نوفمبر، وثان بـ 750 مليون سنتيم، يصرفه في ديسمبر القادم، على أن يجتمع الرجلان مرة ثالثة من أجل الحسم نهائيا في بقاء هريات من عدمه داخل أسوار القلعة الحمراوية. وكان مصدر مقرب من الرئيس الطيب محياوي، كشف عن إجمالي الديون المترتبة عن المستحقات المالية المتأخرة للاعبين والمدرب الفرنسي السابق ميشال كافالي، وقدّرها بـ 7 ملايير و400 مليون سنتيم.

محياوي: مصمودي ومطراني لن يسرَّحا، وجعبوط يهمنا 

خرج الطيب محياوي رئيس مجلس الإدارة عن صمته، ليؤكد بأن الثنائي المدافع بوعلام مصمودي والمهاجم زبير مطراني غير قابلين للتحويل مهما كانت قيمة العروض المقدمة بشأنهما، موضحا أنه سيجتمع باللاعبين المعنيين، ومبديا تفاؤله بالنجاح في إقناعهما بالبقاء في المولودية الوهرانية. وكان مصمودي تلقى في الأيام الماضية، عرضا مغريا من النادي الإفريقي التونسي، الذي سبق له توظيف خدمات مواطنه حسين بن عيادة. وقد أبدت إدارة النادي التونسي استعدادها لشراء أوراق تسريح مصمودي ،الذي ينتهي عقده مع مولودية وهران في شهر جوان 2021. كما أكد محياوي في ذات الوقت، على اهتمام إدارته بالتعاقد مع المهاجم عادل جعبوط، الذي يوجد مصيره بيده؛ كونه حرا من أي التزام بعدما تحصل على وثائق تسريحه من ناديه شباب قسنطينة.

العدد 7215
24 سبتمبر 2020

العدد 7215