إبعادي عن التكريم أثر فيّ وفكرت في الاستقالة
رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي
  • القراءات: 205
❊ط.ب ❊ط.ب

خير الدين زطشي

إبعادي عن التكريم أثر فيّ وفكرت في الاستقالة

عبر رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي، عن تأثره من إبعاده خلال حفل التكريم الذي خص به رئيس الدولة، الفريق الوطني بعد عودته من مصر، متوجا بكأس أمم إفريقيا، قال زطشي أمس، على القناة الإذاعية الثالثة، ولأول مرة متحدثا عن هذا الموضوع "لم أكن أنتظر أن أبعد خلال ذلك الحفل، وصراحة لم أفهم ما هي الأسباب، أنا أحاول خدمة كرة القدم في الجزائر بكثير من الإرادة والحب". وأضاف زطشي، أن هذه الحادثة أثرت فيه كثيرا، مواصلا "صحيح أنني تأثرت كثيرا، لكن سرعان ما نسيت الأمر، عندما رأيت وعشت ذلك الاعتراف من قبل الشعب الجزائري، وبالنسبة لي هذا هو الأكثر أهمية".

كشف زطشي أنه فكر في الاستقالة وترك الاتحادية، بعد عودة الفريق الوطني من مصر، عقب تتويجه بكأس أمم إفريقيا، معطيا الأسباب، قائلا "صحيح أنني فكرت في المغادرة، حيث عانينا من إرهاق كبير بعد عامين، خاصة أنني مع العاملين معي، لم نرحم من قبل البعض، الذين فقدوا الكثير من المصالح الشخصية في الاتحادية، وكانت هناك تهجمات كبيرة، لكن بعد تفكير عميق، ولأنني ابن كرة القدم، عدت إلى الصواب، وعليه أتمنى أن أواصل العمل مع أشخاص أكثر ذكاء". كما أعاب رئيس "الفاف" على بعض المنتقدين من الصحافة والمحليين، الذين قال عنهم "يريدون خلق الفتنة فقط". وأضاف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، بأنه يرفض تسييس هيئته الرياضية، قائلا "عندما ترأست الاتحادية، هناك من قال لي بأن هذا المنصب سياسي، وأنا أرفض الأمر، لأنني لست مسيسا، و«الفاف" لن تكون مسيسة أبدا".

علاقتي مع بلماضي ممتازة

أكد خير الدين زطشي أن علاقته مع الناخب الوطني جمال بلماضي من الجانب الإحترافي ممتازة، ومن الجانب الإنساني رائعة، مجيبا على كل ما قيل بشأن العلاقة التي أصبحت سيئة بين الرجلين، عقب كأس أمم إفريقيا التي توج بها المنتخب الوطني.

قال رئيس "الفاف" بشأن تنصيب باتلي مدربا للفريق المحلي، عوضا عن بلماضي، بأن الأخير سيكون مشرفا على هذا الفريق مع كل طاقمه الفني، حيث سيكون باتلي المدرب، أما بلماضي فسيكون المراقب، وسيتكفل حتى بجلب اللاعبين، تحسبا للمباراة المزدوجة ضد المغرب، التي ستكون حاسمة للتأهل لكأس إفريقيا للاعبين المحليين. كما كشف رئيس "الفاف" عن لعب مبارتين وديتين في تاريخ "الفيفا" القادم مع فريق كبير من أمريكا الجنوبية، رفض الكشف عنه، بالإضافة إلى اللقاء المقرر ضد منتخب البرازيل.

18 ناديا محترفا فقط بداية من الموسم القادم

كشف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، عن أنه خلال الجمعية العامة التي ستعقد يوم 17 سبتمبر الجاري، سيتم انتخاب الهرم الجديد لكرة القدم، مؤكدا أنه لابد من التفكير في عدة محاور، أهمها إنقاذ الاحتراف، "بتقليص عدد الأندية في الرابطة المحترفة الأولى إلى 18 ناديا، على أن تصبح الرابطة الثانية هاوية"، وحسب زطشي، سيكون هناك تنظيم خاص لهذه النوادي، وفقتا للهرم الذي سيوضع أمام أعضاء الجمعية العامة من أجل الانتخاب، مضيفا أنه سيتم فرض شركات مالية على النوادي، بداية من الموسم القادم، أكد زطشي، الذي يشير إلى ضرورة خلق أندية قائدة مثلما تعرفه كل البلدان في العالم، مما سيعطي مستوى آخر للفريق الوطني، ولمختلف المنتخبات الوطنية في الفئات الأخرى.

ط.ب