أولمبي المدية  في الصدارة ووداد تلمسان في المطاردة

الجولة 19 من الرابطة الثانية

أولمبي المدية في الصدارة ووداد تلمسان في المطاردة

حافظ أولمبي المدية على كرسي الطليعة بفوزه العريض على جمعية الخروب (4- 1). كما بقي وداد تلمسان في مركز المطاردة إثر اكتساحه دفاع تاجنانت (4 -0)، بينما عجز كل من شبيبة بجاية واتحاد الحراش عن استغلال الفرصة لإنعاش حظوظهما في مغادرة منطقة الخطر بمناسبة افتتاح مباريات الجولة 19 لبطولة الرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم يوم السبت الماضي، على أن تختتم الثلاثاء المقبل.

يبدو أن فريق أولمبي المدية تجاوز المشاكل المترتبة عن الأزمة المالية الخانقة، حينما ضرب بالثقيل أمام ضيفه جمعية الخروب بنتيجة (4- 1). وافتتح المحليون باب التهديف بواسطة مدان (د 28)، قبل أن يتمكن الزوار من تعديل الكفة بأقدام بوشوارب (د 36)، لتشهد بعدها مجريات اللعب انفجار سيد علي لكروم، بتوقيعه ثلاثية كاملة في شباك حارس الخروب، بدأها قبل نهاية الشوط الأول (د 44)، ثم خلال المرحلة الثانية (د 71 و 77)، ليهدي المهاجم السابق لشباب بلوزداد، الزاد كاملا لفريق عاصمة التيطري، ويعزز الأولمبي بذلك مركزه في القيادة (38 ن)، بينما استقرت جمعية الخروب عند الصف السادس (26 ن).

وسار الوصيف وداد تلمسان على نفس النهج بملعبه، عندما أطاح بفريق دفاع تاجنانت برباعية نظيفة (4- 0). وتداول على تسجيل أهداف تشكيلة الزيانيين كل من  مسعودي (د 71)، وثنائية المهاجم نزواني (د 41، 50)، وبلحمري (د 45+3) من ركلة جزاء.

وبفضل هذا الانتصار العريض يواصل الوداد المطاردة من المركز الثاني برصيد 35 نقطة، على بعد ثلاث خطوات من المتصدر. وبالمقابل يستمر الدفاع التاجنانتي في تلقي الهزائم الثقيلة، والغرق بسرعة نحو قاع الترتيب، حيث أضحى في الصف 13 مؤقتا (21 ن) كأول المهددين بالسقوط رفقة ش.بجاية.

وعادت مولودية سعيدة بنقطة ثمينة من أرض ميدان شبيبة بجاية بواقع (2- 2). وكانت أطوار اللقاء تسير لفائدة الشبيبة البجاوية، حينما تقدمت بهدفين في الشوط الأول من توقيع شاوشي (د 33) وإيدير (د 39)، غير أن الشوط الثاني شهد تراجع أصحاب الضيافة واستفاقة الزوار، الذين عدّلوا الكفة في ظرف دقيقتين فقط بفضل ثنائية شحيمة (د 55) وحميدي (د 57). وبعد هذه النتيجة يستقر السعيدية عند المركز 11 (19ن) بمعية أ.أرزيو، في حين عجزت الشبيبة عن الهروب من منطقة الخطر (الصف 13، 21 ن).

ومن جهته، تفوّق أولمبي أرزيو على ضيفه شبيبة سكيكدة بأقل نتيجة (1- 0)، في مقابلة شهدت غياب الحكم الرئيس ومساعديه، ليدير الحكم الرابع المواجهة بالاستعانة بحكمين مساعدين من القسم الأسفل. وتمكن أصحاب الأرض من تنفس الصعداء بكسبه ثلاث نقاط غالية في سباق الصراع لضمان البقاء، حيث ارتقى الأولمبي إلى المرتبة 11 (22 ن) بمعية م.سعيدة، بينما يبقى أبناء روسيكادا في المركز الثالث (30 ن) مؤقتا، بأمل تعثر ملاحقيه أمل الأربعاء وسريع غليزان يوم الثلاثاء بمناسبة تكملة برنامج الجولة.

وحققت مولودية العلمة الأهم عند استضافة متذيل الترتيب اتحاد الحراش بنتيجة (2- 0)؛ إذ سجل بوسيف هدف السبق للمحليين من ركلة جزاء (د 30)، قبل أن يهدي لاعب ا.الحراش جريبيعة، الهدف الثاني لفريق العلمية ضد مرماه (د 61).

وبخروج مدافع الفريق الحراشي بن عبد الرحمان بالبطاقة الحمراء (د 73)، قضى الزوار على أحلامهم في العودة في النتيجة، وبهذا ارتقت مولودية العلمة إلى الصف السادس (27 ن)، بينما يقبع اتحاد الحراش في ذيل الترتيب بمجموع 16 نقطة.

إقرأ أيضا..

العدد 7070
02 أفريل 2020

العدد 7070