أعتقد أنه لا يمكننا استئناف البطولة
ط.ب ط.ب

عبد الكريم مدوار للإذاعة الوطنية:

أعتقد أنه لا يمكننا استئناف البطولة

لمّح رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة عبد الكريم مدوار، إلى استحالة استئناف منافسات البطولة التي تعرف توقفا منذ منتصف مارس الماضي بسبب تفشي وباء فيروس كورونا. وقال في تصريح للإذاعة الوطنية يوم الجمعة الماضي، "شخصيا، أرى أنه لا يمكننا استئناف البطولة".

قال مدوار: "من الصعب على الأندية احترام قواعد الوقاية من الفيروس، والبروتوكول الصحي"، كاشفا عن أن "الأندية الجزائرية لا تملك الإمكانيات التي تملكها الألمانية مثلا؛ "من هذا المنطلق أعتقد أنه يصعب عليها التعامل مع التدابير الاحترازية التي يفرضها التعامل مع فيروس كورونا المستجد"، مبررا ذلك: "نفتقر للوسائل التي تتوفر عليها البلدان الأوروبية لمواصلة المنافسة، فأوروبا ضخت مئات الملايين من الأورو لتحقيق هذا المبتغى". واستمر: "صحة المواطنين أولى من كل شيء".

وكان مدوار من المدافعين الأوائل عن استئناف البطولة الوطنية، مؤكدا في الكثير من تصريحاته أن المنافسة ستعود، غير أن تسارع الأحداث الأخيرة جعل الرجل الأول على الرابطة الوطنية يغير من رأيه، خصوصا بعد أن تم تمديد الحجر الصحي إلى غاية 13 جوان. ولمناقشة إمكانية استئناف البطولة سبق أن عُقد اجتماع في الأسابيع الماضية بمقر وزارة الشباب والرياضة بحضور ممثل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ورئيس الرابطة الوطنية للعبة عبد الكريم مدوار، وكذا ممثل المركز الوطني للطب الرياضي، ولم يُتخذ أي قرار حول إمكانية عودة البطولة؛ حيث أجمع كل المتدخلين على أن الأمور ستتضح بعد رفع الحجر الصحي، إلا أن تصريح رئيس اللجنة الطبية بالفاف، أكد استحالة عودة البطولة إلى النشاط في ظل الظروف الراهنة. وأضاف مدوار: "كما سبق وأن أوضحت في السابق، قرار استئناف البطولة يرجع إلى السلطات العليا في البلاد، ممثلة في وزارتي الشباب والرياضة والصحة"، مؤكدا على النظر إلى السياق العام للبلاد في هكذا ظروف بالقول: "لا يمكننا إهمال أي تفاصيل في مثل هذه الحالات الحساسة"، مكملا: "إذا ما تم رفع الحجر الصحي بعد 13 جوان يمكننا الحديث عن المراحل المقبلة، لكن حاليا يستحيل الخوض في ذلك". ويأتي تدخل المسؤول الأول عن الرابطة الوطنية لكرة القدم، أسبوعا بعد التصريح الذي شكك فيه رئيس اللجنة الطبية للاتحادية الجزائرية لكرة القدم جمال دمرجي، في إمكانية استئناف البطولة. وقال في الشأن: "يستحيل استئناف التدريبات بمجموعات صغيرة في الوقت الحالي، بينما عودة المنافسة مرتبطة أساسا برفع الحجر الصحي، وهو ما لم يحدث بعد"، قال مدوار، الذي ختم: "لا بد من إنهاء حالة الترقب هذه التي تؤثر نفسيا على اللاعبين والمدربين والمسؤولين، من خلال تحديد تاريخ العودة، وحسم مصير الموسم الحالي".

العدد 7155
13 جويلية 2020

العدد 7155