عودة القصبة
  • القراءات: 91

عودة القصبة

رغم غياب الزوار الأجانب، استأنف مرشدو حي القصبة نشاطهم بعد توقف عدة أشهر، ما ساهم في بعث النشاط والحيوية من جديد في أزقة المدينة العتيقة التي تعتبر مركزا تاريخيا مأهولا صنّفته اليونسكو سنة 1992 ضمن التراث العالمي للإنسانية.

وكان المرشدون الذين يقترحون مختلف الزيارات الموضوعاتية للقصبة، قد علقوا نشاطاتهم منذ اعتماد الإجراءات الأولى للوقاية من انتشار فيروس كورونا، ومنذ تخفيف إجراءات الحجر الصحي، استأنف بعض المرشدين والجمعيات نشاطاتهم تدريجيا مع مجموعات صغيرة من الزوار والسواح قصد إعطاء نفس جديد للمدينة وإنعاش عمل بعض الحرفيين والمطاعم التقليدية والمتاحف. ومنذ شهر جانفي المنصرم، استأنف بعض المرشدين نشاطاتهم من خلال اقتراح جولات بالأماكن التاريخية لمعركة الجزائر ومتحفي داري "مصطفى باشا" و"خداوج"، ومختلف أماكن العبادة على غرار جامع سيدي عبد الرحمان الثعالبي.