"دستور نوفمبر" يعزز حقوق الإنسان
رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، بوزيد لزهاري
  • القراءات: 83

"دستور نوفمبر" يعزز حقوق الإنسان

اعتبر المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن "توسيع" دائرة حقوق الإنسان وتحديد آليات التمتع بها هو من "أهم" ما يسعى إليه التعديل الدستوري المعروض على الاستفتاء الشعبي يوم الفاتح نوفمبر القادم.

وفي بيان له عشية إحياء اليوم العالمي للديمقراطية المصادف لـ 15 سبتمبر من كل  سنة، بتوصية من الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2007، أوضح المجلس أن من "أهم ما يسعى إليه التعديل الدستوري هو توسيع دائرة حقوق الإنسان وخاصة تحديد آليات التمتع بها وإجراءات محاربة انتهاكها".

وأشار المجلس إلى أن التعديل الدستوري "يسير في اتجاه تعزيز وتعميق الديمقراطية بإعطاء الشعب الكلمة الأولى والأخيرة في اختيار حكامه بواسطة انتخابات نزيهة وحرة وشفافة وبكل سيادة".

العدد 7217
27 سبتمبر 2020

العدد 7217