تعزيز التعاون الجزائري- الألماني في مجال الانتقال الطاقوي
وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، شمس الدين شيتور
  • القراءات: 97

تعزيز التعاون الجزائري- الألماني في مجال الانتقال الطاقوي

أكد وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، شمس الدين شيتور، خلال الاستقبال الذي خص به الخميس الفارط سفيرة ألمانيا بالجزائر السيدة اليزابيت وولبرز، أن الجزائر وألمانيا تسعيان إلى تعزيز تعاونهما في مجال الانتقال الطاقوي وتأكيد التزامهما من أجل العمل معا على تعزيزها وتطويرها.

وقد شكر الوزير خلال هذا الاستقبال، السفيرة على المساعدة والتعاون النموذجي لسنوات عديدة، كما استعرض حالة التعاون بين البلدين في مجال الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية، التي وصفها بالممتازة والكثيفة، القائمة على الثقة والصداقة، مشيرا إلى أن مجالات التعاون التي يمكن تعميقها مع الجانب الألماني هي على وجه الخصوص، البحث عن مشاريع ملموسة تدمج التحكم في تقنيات الإنتاج، ونقل المعرفة والخبرة، والتكوين والبحث والتطوير داخل معهد الانتقال الطاقوي بسيدي عبد الله. من جانبها، رحبت السفيرة الألمانية بإنشاء وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة التي ستجعل من الممكن التعاون بشكل أوثق في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. في ذات السياق أعرب الطرفان عن التزامهما ببذل المزيد من الجهود في هذا التعاون الثنائي من أجل شراكة دائمة، خاصة لتنفيذ مخطط الطاقة الشمسية. كما تم الاتفاق على أن يتم تنظيم يوم جزائري ألماني في الجزائر في مجال الانتقال الطاقوي، خلال الربع الأول من عام 2021.

العدد 7272
30 نوفمبر 2020

العدد 7272