ولاية الجزائر تزيل 92 موقعا غير شرعي للقاذورات
❊ نسيمة زيداني ❊ نسيمة زيداني

حملة القضاء على النفايات لاتزال متواصلة

ولاية الجزائر تزيل 92 موقعا غير شرعي للقاذورات

تمكنت مصالح ولاية الجزائر خلال شهر أكتوبر الفارط، من إزالة 92 موقعا غير شرعي لرمي القاذورات بالتنسيق مع السلطات المحلية، بعد 129 تدخلا متعلقة بمفرغات غير منظمة وبعض النقاط السوداء في إطار حملة واسعة النطاق أطلقتها للقضاء على مختلف أشكال النفايات.

وأكد بيان تلقت «المساء» نسخة منه، أنه تمّ إحصاء 558 تدخلا للمصالح الأمنية لها علاقة برمي وإهمال النفايات أو رفض استعمال نظام النفايات الموضوع من طرف الهيئات المهنية. كما تم تسجيل 307 تدخلات خاصة برمي وإهمال النفايات الهامدة الناتجة عن استغلال المحاجر والمناجم وأشغال الهدم والبناء والترميما و102 تدخل متعلقة بالتجارة غير الشرعية.

وأضاف البيان أنه تم تسجيل 34 تدخلا حول إعاقة الطريق العام، و8 تدخلات متعلقة بإلقاء أو وضع في الطريق العمومي قاذورات أو مياها متعفنة أو أي مواد أخرى، إضافة إلى 6 تدخلات متعلقة برمي الحيوانات الميتة، و139 وتدخلا تعلقت بإنجاز بناء بدون رخصة، و07 تدخلات حول عدم مطابقة البناء لرخصة البناء المسلّمة. كما تم تأمين عملية واحدة لإعادة الإسكان.

وكانت ولاية الجزائر أطلقت، مؤخرا، حملة بيئية واسعة بهدف القضاء على النفايات ومحاربة مشكل التلوث بشتى أشكاله، والحد من انعكاساته على صحة المواطنين والمحيط البيئي، حيث دعت سكان العاصمة إلى المساهمة الفعالة في إنجاح هذه الحملة بالالتزام بالإجراءات المتعلقة بهذا الموضوع الحساس.

الحملة المذكورة تندرج ضمن المساعي الرامية إلى التكفل بالبيئة، والارتقاء أكثر بنظافة المحيط البيئي الحضري، وإعادة تحسين وجه عاصمة البلاد، حيث ترتكز أساسا على أهمية انخراط كافة المواطنين في هذا التوجه الحضاري من خلال التخلي عن العادات السلبية؛ كالرمي العشوائي للنفايات، وعدم احترام أوقات ومواعيد إخراجها، وعدم وضعها في الأماكن المخصصة لها، ناهيك عن تخريب وحرق حاويات القمامة، وتجاهل عملية الفرز الانتقائي التي أصبحت تؤثر سلبا على قدرات استيعاب مراكز الردم التقني للنفايات.

وطالبت ولاية الجزائر السكان والعائلات بصفة عامة في هذا السياق، بتجنب مثل هذه السلوكات والممارسات غير السليمة، خاصة ظاهرة تبذير ورمي مادة الخبز في حاويات القمامة، التي ضاعفت بشكل كبير من حجم العمل لدى عمال وموظفي مؤسستي «إكسترانات» و»ناتكوم»، مذكرة، في هذا الشأن، بأن حجم كميات الخبز التي تم استرجاعها خلال السداسي الأول من السنة الحالية 2017، تجاوز 84 طنا من هذه المادة الغذائية الأساسية.

نسيمة زيداني

العدد 6344
18 تشرين2/نوفمبر 2017

العدد 6344