مرافق استلمت وأخرى قيد الإنجاز
❊س.زميحي ❊س.زميحي

مديرية الشباب والرياضة بتيزي وزو

مرافق استلمت وأخرى قيد الإنجاز

استفاد قطاع الشباب والرياضة لولاية تيزي وزو، من عدة مشاريع من شأنها تطوير وترقية الممارسات الرياضية بالولاية، والاستجابة لانشغالات الشباب الذين يطالبون بشكل مستمر بضرورة تدعيم القرى والبلديات بمرافق وهياكل رياضية، حيث تمكن القطاع من إنجاز العديد من المشاريع التي وضعت تحت تصرف سكان الولاية. في حين تجري أشغال إنجاز مشاريع أخرى من ملاعب، مسابح، فضاءات للعب وغيرها، تأتي كإضافة للمرافق الموجودة.

كشف الطاش دحمان، مدير الشبيبة والرياضة لولاية تيزي وزو، عن أن القطاع خطى خطوات كبيرة في مجال إنجاز المرافق والهياكل الرياضية عبر الـ67 بلدية، حيث تم إنجاز مشاريع مختلفة بشكل يسمح لممارسي مختلف الرياضات بتطوير مواهبهم واكتشاف مواهب أخرى، مؤكدا على أن العمل متواصل لتحقيق كل الأهداف المسطرة التي من شأنها الاستجابة لانشغالات المواطنين، خاصة الشباب، على اعتبار أن هناك مشاريع كثيرة مسجلة قيد الإنجاز، والتي باستلامها يكون القطاع قد مضى في مسار التكفل بمطالب الشباب بخصوص المرافق الرياضية.

ذكر المتحدث بلغة الأرقام، بأن الولاية استفادت من 34 دارا للشباب موزعة بإقليم الولاية، حيث أن 32 منها موجودة و2 قيد الإنجاز، تضاف إليها 10 فضاء للشباب منجزة بشكل جميل وتتوفر على كل متطلبات هذه الفئة من حيث الإمكانيات والظروف، على غرار فضاء الشباب "أيت شافع" باعزازقة، ولاية تيزي وزو، وغيرها التي تتيح لقاصديها فرصة لاستغلالها على مدار أيام السنة، نظرا لما تحوز عليه من إمكانيات.

استفادت الولاية من 9 قاعات متعددة الرياضات، منها 8 حيز الاستغلال وقاعة جديدة مبرمجة بـ«لعزيب أحمد" في بلدية تيزي وزو، ينتظر استلامها مع أواخر شهر فيفري وبداية شهر مارس. كما تم إنجاز مخيمين للشباب أحدهما أشرفت أشغاله على الانتهاء وآخر مسجل قيد الإنجاز. كما حظيت الولاية ببرنامج تدعيم الـ 55 ملعبا بعشب اصطناعي، فيما تم الانتهاء من 29 ملعبا والبقية تجري أشغالها. وهو ما يمثل 80 بالمائة من الهدف المسطر من طرف القطاع، حيث يصبو هذا الأخير إلى إنجاز ملعب بكل بلدية، وقد تحقق الجزء الأكبر من البرنامج المسطر في انتظار استكمال تغطية 67 بلدية بهذه المنشآت.

ذكر الطاش أن الميزانية التي منحتها وزارة الداخلية للولاية في 2017، والتي سمحت لقطاع الشبيبة والرياضة بالاستفادة منها، ساهمت بشكل كبير في الاستجابة لانشغالات سكان الولاية فيما يخص المرافق الرياضة، خاصة ما تعلق بالملاعب المسطرة في إطار برنامج الصندوق المشترك للجماعات المحلية، موضحا أن الولاية استفادت في إطار هذا الصندوق من 20 ملعبا، مما يسمح بسد العجز المسجل في المرافق.

أشار المدير إلى أن الولاية تضم مسبحا واحدا على مستوى بلدية تيزي وزو، لم يعد قادرا على استيعاب العدد الكبير من قاصديه، وهو ما كان وراء قرار المطالبة بمسابح جديدة لفائدة الولاية، خاصة أمام إلحاح وطلب السكان عليها، مؤكدا على أنه تم تدعيم الولاية بـ10 مسابح مبرمجة بعدة  بلديات، حيث تجري عملية إنجازها، منها ما حققت تقدما في الأشغال بكل من بوغني، الأربعاء ناث إيراثن، واضية، تيقزيرت، مقلع، بني دوالة وغيرها، التي تضاف إليها 15 مركبا رياضيا جواريا انتهت أشغال إنجاز 12 مركبا منها، وبقيت 3 قيد الإنجاز، إلى جانب 12 قاعة متخصصة في الرياضيات القتالية و134 فضاء للعب بكل قرى وبلديات الولاية، إذ تطمح المديرية إلى إنجاز المزيد نظرا لأهميتها، حيث طالبت بميزانية خاصة.

ينتظر أن تستفيد العديد من بلديات الولاية من ملاعب جديدة، حيث برمجت أشغال إنجاز 20 ملعبا جديدا بكل من بلديات أبي يوسف، عين الزواية، ثالة عثمان، إيلولة أومالو، إيرجن، واقنون، صوامع، بني عيسي أقبيل، مكيرة، إيليلتن وبوزقان، حيث تسعى المديرية إلى إنجازه بوسط البلدية، لكن حسب نفس المصدر، تواجه هذه المشاريع إشكالية القطع الأرضية، ليتم تحديد مواقع بثلاثة قرى، لم يتم بعد الفصل في أية واحدة منها يتم إنجاز هذا الملعب، إضافة إلى إنجاز ملاعب بين البلديات اعطافن، عين الحمام، أغريب، إفرحونان، صوامع وإفليسن، في انتظار المطالبة بملعب جديد لفائدة قرية أرجونة ببلدية تيزي وزو، من أجل تمكين نوادي هذه المنطقة الجبلية من استغلالها دون معاناة التنقل إلى عاصمة الولاية.

س.زميحي

العدد 6428
25 شباط/فبراير 2018

العدد 6428