تخصص 20 مليار سنتيم لحماية المدينة من الفيضانات
م.حدوش م.حدوش

بلدية جليدة بعين الدفلى

تخصص 20 مليار سنتيم لحماية المدينة من الفيضانات

استفادت بلدية جليدة في ولاية عين الدفلى، من غلاف مالي هام للتكفل بتهيئة شوارع المدينة وحمايتها من الفيضانات الناجمة عن التساقطات المطرية. وحسب والي عين الدفلى السيد عزيز بن يوسفن، فإن المبلغ المخصص للعملية يصل إلى 20 مليار سنتيم.

وقد ألح على أهمية تهيئة الطرق بعد تجديد الشبكات الأرضية وإعادة الاعتبار لها على مستوى 3 مقاطع على الطريق الولائي رقم 10، وكذا الطريق الولائي رقم 156 الذي يعتبر امتدادا للأول، وسط المدينة، انطلاقا من محول سيدي الأخضر، والقرية الفلاحية. ومن المنتظر أن تتواصل الأشغال التي انطلقت مؤخرا على مدار 5 أشهر. وقد  استفادت المدينة من مشروع قطاعي تتولى القيام به مديرية التعمير، غير بعيد عن الثانوية، تتولى تجسيده المديرية المعنية، على أن تتواصل عمليات أخرى لتهيئة شوارع وأحياء أخرى مازالت محرومة. شدد الوالي على أهمية التكفل بشوارع المدينة لتكون فعلا حضرية في غضون 6 أشهر، من خلال القيام بأشغال إنجاز الأرصفة والأرضية والإنارة العمومية بإشراك كافة الأطراف، منها مديرية الري، «سونلغاز» وكافة المديريات المعنية، داعيا إلى تسريع الوتيرة خاصة بعد الانتهاء من القنوات، والعمل بالتنسيق بين كافة الأطراف. مبديا أمله في الانتهاء من ذلك قبل نهاية جوان القادم، في حين أفاد مدير التعمير بوجود قناة جديدة لتجميع مياه الأمطار، مرورا من الطريق السيار إلى الثانوية، على محور الطريق المزمع إنجازه، مؤكدا على العمل في الوقت الراهن على تهيئة المنطقة كلها في انتظار الربط بالشبكة، في سبيل تحسين الإطار المعيشي، وهو ما يتطلب من رئيسة الدائرة وفقا لتعليمات مسؤول الهيئة التنفيذية، تحضير بطاقة تقنية برسم الأحياء التي تكون بحاجة ماسة إلى التكفل بها لإنجازها لاحقا.

العدد 6319
19 تشرين1/أكتوير 2017

العدد 6319