النفايات تهدّد الشريط الساحلي
الحسن حامة الحسن حامة

بوخليفة ببجاية

النفايات تهدّد الشريط الساحلي

تعتبر بلدية بوخليفة بولاية بجاية، من بين البلديات التي تملك مساحة شاسعة بـ84 قرية تمتدّ من الشريط الساحلي الذي يبدأ من مخرج بلدية بجاية بأبوداو إلى غاية مدخل بلدية تيشي، دون أن نهمل الجانب الريفي لهذه البلدية، وهو ما يجعل السلطات المحلية للبلدية تجد الكثير من الصعوبات في الاستجابة لمطالب السكان خاصة فيما تعلّق بقطاع التنمية المحلية.

ولعلّ المشكل العويص الذي يواجهه المنتخبون المحليون خلال هذه الصيف هو الانتشار العشوائي للنفايات المنزلية الذي أصبح يهدّد حياة المواطنين والمصطافين على مستوى شاطئ المغرة، حسب ما وقفت عليه «المساء» مؤخرا خلال زيارتها لبعض الشواطئ الشرقية للولاية، ففي ظلّ عجز المصالح البلدية عن التكفّل بالنفايات المنزلية، فإنّ صحة المواطنين والقاطنين بهذه القرية معرّضة للخطر مع غياب الوسائل اللازمة لتفادي الانتشار العشوائي للأوساخ.

من جهته، أشار نائب المجلس الشعبي البلدي لبوخليفة بشير حماش، إلى أنّ غياب مركز الردم التقني من أجل التكفّل بالنفايات المنزلية يعتبر من بين المشاكل العويصة التي تعاني منها البلدية، حيث طلب من السلطات الولائية ضرورة تقديم الدعم اللازم لإنجاز هذا المركز خلال السنوات القادمة.

 

العدد 6348
22 تشرين2/نوفمبر 2017

العدد 6348