الأبواب المفتوحة تهدف إلى تمرير شحنة الوطنية لشباب اليوم
محمد صدوقي محمد صدوقي

رئيس مكتب الخدمة الوطنية بالطارف لـ «المساء»:

الأبواب المفتوحة تهدف إلى تمرير شحنة الوطنية لشباب اليوم

أكد الرائد جمال سبيلي رئيس مركز الخدمة الوطنية بولاية الطارف لـ»المساء»، أن الأبواب المفتوحة على الخدمة الوطنية التي تم تنظيمها لأول مرة، من شأنها تقريب الشباب من مراكز الخدمة الوطنية لتسوية وضعياتهم بأنفسهم تجاه الخدمة الوطنية، والاطلاع على قوانينها من مرحلة الإحصاء،  إلى مرحلة الانتقاء الطبي، مرحلة الإعفاء وإرجاء التجنيد والتأجيل، إلى غاية النداء، ومرحلة العصيان.

موضحا أن ذلك يأتي على اعتبار أن غالبية الشباب يتجنبون التوجه إلى مراكز الخدمة الوطنية للاستفسار عن وضعيتاهم، بأي حال من الأحوال،  حتى أصبح الكثيرون يكتفون بتكليف أوليائهم تجنبا للتجنيد الإجباري، والعكس صحيح. كما أضاف «لأن مركز الخدمة الوطنية اليوم يقدم كل التسهيلات القانونية للشباب، من مرحلة الفحص الطبي التي تحدد وضعيته تجاه هذا الواجب الوطني»، نفس المتحدث، أكد أن الأبواب المفتوحة التي تم تنظيمها بمناسبة الذكرى الخمسون لتأسيس الخدمة الوطنية «عرضنا من خلالها الإنجازات التي ساهم من خلالها أفراد الخدمة الوطنية في مرحلة البناء والتشييد التي عرفتها البلاد من مشروع السد الأخضر، إلى طريق الوحدة الإفريقية، إلى تشييد القرى الإشتراكية واستصلاح الأراضي وإنجاز مشاريع السكة الحديدية، وإقامة السدود والمطارات والموانئ، ومساهمة أفراد الخدمة الوطنية في الكوارث الطبيعية التي عصفت بالبلاد، بهدف تمرير هذه الشحنة الوطنية إلى شباب اليوم لخدمة بلاده في جميع القطاعات والاختصاصات».

كما تم بالمناسبة، توزيع مطويات على الشباب تعرف بالخدمة الوطنية، وتقديم شروح للوافدين على هذه الأبواب المفتوحة التي أثارت فضول الأولياء والشباب، كونها تنظم لأول مرة.

محمد صدوقي

العدد 6477
23 نيسان/أبريل 2018

العدد 6477