استقالة رئيس بلدية سيدي قادة بمعسكر
ياسين ياسين

بسبب قفة رمضان

استقالة رئيس بلدية سيدي قادة بمعسكر

استقال رئيس المجلس الشعبي لبلدية سيدي قادة (20 كلم عن معسكر)، مساء أول أمس، من منصبه بسبب ما وصفه في رسالته إلى والي الولاية التي نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، بـ «قلة الإمكانيات وكثرة الطلبات التي لا يتحملها رئيس البلدية».

كتب رئيس البلدية المستقيل على صفحته، أنّ «الشعب لا يريد أن يتفهم أن إمكانيات البلدية محدودة»؛ في إشارة إلى الضغط الذي تعرض له هذه الأيام، نتيجة الطلب المتزايد على قفة رمضان، وهي الأسباب نفسها التي كشفت عنها مصادر حسنة الاطلاع، أوضحت أن الكمية المحدودة من المواد الغذائية التي خصصتها البلدية للعائلات الفقيرة، لم تكف لتغطية الطلبات الكثيرة التي كانت وراء رمي «المير» المنشفة.

وكشف «المير المستقيل» في صفحته بالفيسبوك، أن الإمكانيات المتوفرة مكنت البلدية من تخصيص هذا العام 1200 قفة. وحاول مراسل «المساء» بمعسكر الاتصال هاتفيا برئيس البلدية المستقيل، لأخذ رأيه في الموضوع ومعرفة خلفيات الاستقالة، لكن بدون جدوى.

 

ع. ياسين

العدد 6504
26 أيار 2018

العدد 6504