إجراءات ردعية ضد بائعي الحليب
❊ شبيلة.ح ❊ شبيلة.ح

مديرية التجارة بقسنطينة

إجراءات ردعية ضد بائعي الحليب

أكد مدير التجارة بولاية قسنطينة السيد بولعراق زيدان، أن الولاية تعرف اكتفاء جيدا من حيث مادة الحليب، كما أن التغطية بهذه المادة واسعة الاستهلاك؛ إذ تستهلك 231 ألف لتر يوميا أو على مستوى المدينة الجديدة «علي منجلي»، التي تستهلك 60 ألف لتر يوميا. وأضاف المسؤول على هامش اليوم الوطني للنوعية الذي نظمته مديرية التجارة، أن مشكل تذبذب توزيع مادة حليب الأكياس الذي عرفته الولاية في الأيام الفارطة، يرجع إلى نفاد الكميات الخاصة ببودرة الحليب التي تتسلمها الملبنات مع بداية كل شهر.

وعن ظاهرة بيع حليب الأكياس على قارعة الطرق بسعر 30 دج للكيس الواحد التي عرفتها الولاية وعدد من التجمعات السكانية الكبرى خاصة بالمدينة الجديدة علي منجلي، أكد المتحدث أن أعوان الرقابة بالمديرية باشروا التحقيق في الظاهرة رغم أن المديرية لم تتلق أي شكوى من قبل المواطنين حول الظاهرة.

وقال المدير إن مصالحه في حال تسجيل أي مخالفات أو شكاوى حول رفع سعر الحليب، ستتخذ إجراءات ردعية ضد التجار المخالفين من حيث تحرير محضر مقايضة في سعر الحليب، وإحالة الملف على العدالة مع إغلاق المحل لمدة 30 يوما، مشيرا في ذات السياق، إلى أن أعوان مديريته بالتنسيق مع ملبنة «نوميديا» والموزعين المعتمدين، يعملون على قدم وساق لإيصال حليب الأكياس الذي يُعتبر مادة واسعة الاستهلاك، إلى جميع أحياء وبلديات الولاية.

شبيلة.ح

العدد 6526
21 حزيران/يونيو 2018

العدد 6526