المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات لـ"المساء":

58% من توقّعات الشراء توجّه لأدوية السرطان

58% من توقّعات الشراء توجّه لأدوية السرطان
المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات، سمير فرحات
  • القراءات: 171
أسماء منور أسماء منور

❊ توفير207 دواء لعلاج السرطان

❊ تسويق 31 دواء مبتكرا ضمن التسمية الدولية الموحّدة

❊ 52,37 مليار دينار لاقتناء وتوفير أدوية السرطان 

❊ اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتوفير الأدوية ووضعها في متناول المستشفيات

كشف المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات، سمير فرحات، عن تعزيز مخزون الصيدلية المركزية للمستشفيات بأدوية مبتكرة وأخرى محلية الصنع خلال العام الجاري، حسب احتياجات المؤسسات الصحية لعلاج بعض الأورام السرطانية المستعصية، والتي أثبتت الأدوية الجديدة فعالية كبيرة في رفع نسبة الشفاء منها وتحسين نوعية حياة المرضى.

قال فرحات في تصريح لـ "المساء"، إن الصيدلية المركزية  للمستشفيات تعمل على ضمان وفرة الأدوية المضادة للسرطان الموجهة للاستعمال الاستشفائي، على مستوى المستشفيات ومراكز مكافحة السرطان، مشيرا إلى أن توفير العلاج لمرضى السرطان أولوية قصوى تماشيا مع توجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون للتكفل بهذه الشريحة من المرضى.

وأوضح ذات المسؤول، أنه بالنسبة لسنة 2024، تم تخصيص 58% من توقعات الشراء لاقتناء أدوية السرطان وأمراض الدم، بقيمة 52,37 مليار دينار، ما يعكس الأهمية التي تحظى بها أدوية السرطان لتخفيف المعاناة عن المرضى، مشيرا إلى أنه خلال 2023 بلغت نسبة مشتريات أدوية السرطان 38%، بقيمة 51,45 مليار دينار، ما يعادل مجموع إنجاز مقدر بـ85 من المائة.

وأكد أن عدد أدوية السرطان التي توفرها وتسوّقها الصيدلية المركزية للمستشفيات يبلغ 207 دواء من مجموع 669 دواء قاعدي في جميع التخصّصات، تضاف إلى 31 دواء مبتكرا ضمن التسمية الموحّدة الدولية للدواء، بمختلف الأشكال والجرعات، ما يمثل 19 تخصّصا. وأضاف أن الصيدلية المركزية اقتنت نهاية العام الماضي أدوية للسرطان بـ 14,5 مليار دينار، ما يمثل أكثر من 10% من مجموع  المشتريات في 2023، من أجل تمكين المرضى من الاستفادة من هذه الابتكارات وتحسين التكفل بهم، وهي أدوية كانت محل طلب من قبل عديد المختصّين في مجال معالجة الأورام.

وفيما يخص وفرة أدوية السرطان، أشار فرحات إلى أن عدد المنتجات التي سجلت فيها ندرة تقدر بـ8% أو ما يعادل 10 منتجات فقط، فيما بلغت نسبة الوفرة 86%، بعدد منتجات مقدر بـ107 منتج. وجدد فرحات بالمناسبة حرص مصالحه على توفير جميع الأدوية التي تقدمها المستشفيات للمرضى مجانا، في إطار سياسة الدولة لتكريس مجانية العلاج.

ولدى تطرقه إلى الوسائل التي وضعتها الدولة لتوفير مختلف أنواع الأدوية، ذكر ذات المسؤول أن الصيدلية المركزية اتخذت كل الاحتياطات لوضع هذه المادة الحيوية في متناول المستشفيات، قصد تحسين صحة المريض، مشيرا إلى الميزانية الكبيرة التي تخصصها الخزينة العمومية للصيدلية المركزية سنويا، مع الاستعداد التام للسطات العمومية لرفعها تبعا لارتفاع أسعار الأدوية في السوق العالمية، حيث تستحوذ أدوية السرطان على حصة الأسد من الميزانية العامة للمشتريات، تليها أدوية أمراض الدم بـ66 دواء والأمراض المعدية بـ123 دواء.