توسع الولايات المنتجة للمادة في الجنوب.. بوخالفة لـ"المساء": 

نتوقع إنتاج 50 مليون قنطار من الحبوب سنة 2024

نتوقع إنتاج 50 مليون قنطار من الحبوب سنة 2024
الخبير الفلاحي لعلى بوخالفة
  • القراءات: 236
زين الدين زديغة زين الدين زديغة

❊ الجزائر تتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الزراعات الاستراتيجية
❊ تركيز على تطوير زراعة الحبوب لارتباطها بالأمن الغذائي

توقع الخبير الفلاحي لعلى بوخالفة، تجاوز محصول الحبوب هذا الموسم 50 مليون قنطار، مما يلبي أغلب احتياجات البلاد من هذه المادة ويقلص من فاتورة الاستيراد.

أكد الخبير الفلاحي، في اتصال بـ"المساء" أنه يمكن القول إن الجزائر تسير نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من الزراعات الاستراتيجية بفضل الإجراءات المتخذة، موضحا أن احتياجات الجزائر من الحبوب تقدر بين 100 و120 مليون قنطار سنويا، تستورد منها بين 70 و80 مليون قنطار سنويا، جلها قمح لين باعتبارها حققت الاكتفاء الذاتي تقريبا من القمح الصلب.
وأوضح لعلى بوخالفة، أن السلطات العمومية تركز على تطوير زراعة الحبوب لأنها ترتبط بالأمن الغذائي، وهذا بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي تقريبا من الخضر والفواكه واللحوم البيضاء، مقابل استيراد الحبوب والسكر والزيوت واللحوم الحمراء.
ولفت إلى أنه بعد وصول رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إلى السلطة أعطى أهمية قصوى للزراعات الاستراتيجية كالحبوب والنباتات الزيتية والسكرية وإنتاج الأعلاف المساعدة في إنتاج الحليب واللحوم الحمراء، مشيرا لتحديد برنامج خاص للاستثمار بالجنوب باعتباره يتوفر على الإمكانيات.  وأفاد المتحدث، أن معدل إنتاج الحبوب في الهكتار بالجنوب والذي يعتمد على المياه الجوفية، بلغ 40 قنطارا تقريبا مع إمكانية الوصول إلى ما بين 60 و80 قنطارا، واعتبر أن الإنتاج سيكون وفيرا في المناطق الشرقية كسطيف وقالمة وخنشلة، نظرا لتساقط الأمطار بكميات كافية، حيث بلغت المردودية -حسبه- في بعض المناطق بصحراء النمامشة "شاشار وبابار" 70 قنطارا في الهكتار، لافتا إلى توسع الولايات المنتجة للحبوب في الجنوب من أدرار والمنيعة إلى البيّض وتقرت وتيميمون.
وأوضح المتحدث، أن المساحات التي تم استصلاحها لزراعة الحبوب بالجنوب بلغت 450 ألف هكتار، إضافة إلى المشاريع المسجلة على غرار الاتفاقية مع الإيطاليين بـ36 ألف هكتار وكذلك مع القطريين أيضا، مما يشير إلى آفاق كبيرة لتوسيع رقعة الأراضي المستصلحة في هذا المجال، مذكرا بأن وزارة الفلاحة سطرت الوصول في آفاق 2025 إلى مساحة مليون هكتار لزراعة الحبوب بالجنوب، بما يٌمكن-وفقه-من الوصول إلى إنتاج 70 بالمائة تقريبا من احتياجات البلاد محليا من هذه المادة، وهذا مع تحقيق مردودية بين 60 و70 قنطارا في الهكتار.