انطلاق اجتماعات اللجان متساوية الأعضاء اليوم

نتائج الحركة التنقلية للأساتذة وتأكيدها في الأرضية الرقمية

نتائج الحركة التنقلية للأساتذة وتأكيدها في الأرضية الرقمية
  • القراءات: 2476
إيمان بلعمري إيمان بلعمري

تشرع مديريات التربية اليوم، في دراسة نتائج الحركة التنقلية السنوية للأساتذة وتأكيدها على الأرضية الرقمية، لإشهارها على الفضاء المخصص للأساتذة، لتمكينهم من الاطلاع عليها واستخراج مقررات النقل والتعيين والتثبيت.
دعت الوصاية في هذا الإطار إلى متابعة عملية دراسة نتائج الحركة والتحضير الجيد لاجتماعات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، المخصصة لدراسة النتائج بهدف المصادقة عليها في الآجال المحددة في الرزنامة. ويتعين على رؤساء المكاتب المعنيين، استخراج هذه النتائج من الأرضية الرقمية لوزارة التربية دون سواها عبر حساباتهم، ثم التدقيق فيها من طرف رئيس مصلحة المستخدمين تحت المسؤولية المباشرة لمدير التربية، وهذا قبل عقد اجتماعات اللجان متساوية الأعضاء.

كما يلتزم مديرو التربية بتجهيز القاعة المخصصة لاجتماعات هذه اللجان بجهاز حاسوب يتم ربطه بالإنترنت، وجهاز عرض البيانات بغرض استغلال المعلومات التي يوفرها النظام المعلوماتي في هذا الشأن، لمساعدة أعضائها على دراسة نتائج الحركة التنقلية، لا سيما عناصر المقياس الخاص بحركة التنقل، وبطاقة الرغبات الإلكترونية الخاصة بكل أستاذ مشارك.على هذا الأساس تم ضبط سلّم تنقيط موحد يضمن تكافؤ الفرص ويحقق المساواة بين جميع المشاركين في العملية بمنح 10 نقاط كاملة للأساتذة حاملي شهادة مهندس دولة. ويتضمن مقياس الحركة التنقلية السنوية للأساتذة 5 عناصر أساسية هي المؤهلات والشهادات العلمية، والكفاءة المهنية، والوضعية العائلية، والإجازات والعقوبات في إطار سلّم تنقيط محدد، مع إدراج مجموعة ملاحظات نوعية تم وضعها لرفع اللبس وإزاحة أي غموض قانوني قد يعترض عمل اللجان متساوية الأعضاء.
ويمكن للأستاذ المشارك في الحركة، الاطلاع على السلم عبر حسابه الخاص على النظام المعلوماتي للأرضية الرقمية لوزارة التربية، خاصة إذا كان المنصب المالي شاغر بصفة فعلية، على مؤسسة تربوية محل تنافس، من قبل مترشحين يحوزون نفس الرتبة ونفس التخصص وتتوفر فيهم نفس المؤهلات. وبعد دراسة نتائج الحركة والمصادقة عليها من طرف اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، وتأكيدها على الأرضية الرقمية، يتم إشهار القوائم على الفضاء المخصص للأساتذة، حتى يتمكن المعنيون من الاطلاع عليها عبر ذات الفضاء.
ليتم بعد ذلك استخراج مقررات النقل والتعيين والتثبيت المتعلقة بنتائج الحركة، من الأرضية الرقمية وختمها وتوقيعها من طرف مديري التربية وإرسال نسخ منها إلى مديري المؤسسات التعليمية الأصلية لتسليمها إلى الأساتذة المعنيين، قبل خروجهم إلى العطلة السنوية ومديري المؤسسات التعليمية المستقبلة.