أكد أن الشعب الصحراوي محروم من حقه المشروع في تقرير مصيره.. العرباوي:

مع كل قصف للمحتل على غزة تسقط مبادئ القانون الدولي

مع كل قصف للمحتل على غزة تسقط مبادئ القانون الدولي
الوزير الأول نذير العرباوي
م. خ م. خ

❊ الرئيس تبون ناشد أحرار العالم لرفع دعوى قضائية أمام الجنائية الدولية

❊ المنظومة الدولية عاجزة عن فرض احترام حقوق الإنسان

أكد الوزير الأول نذير العرباوي، أمس، أن أبسط مبادئ حقوق الإنسان تستباح في فلسطين المحتلة جراء حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال الغاشم على الشعب الفلسطيني الشقيق، مضيفا إنه "وفي مواجهة هذه الجرائم  تقف المنظومة الدولية عاجزة على فرض احترام حقوق الإنسان ومع كل قصف يوجهه جيش الاحتلال لقطاع غزة تسقط قيم ومبادئ القانون الدولي الإنساني"

قال رئيس الهيئة التنفيذية في كلمته بمناسبة إشرافه على افتتاح فعاليات الحوار القضائي الإفريقي السادس للمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، أنه سبق لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أن ناشد خلال افتتاح السنة القضائية جميع  أحرار العالم والخبراءِ القانونيين والمنظمات والهيئات الحقوقية، لرفع دعوى قضائية أمام المحكمة الجنائية الدولية والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان ضد الكيان الإسرائيلي، بسبب ما يرتكبه من جرائم ضد الفلسطينيين لاسيما في قطاع غزة.

وأشار إلى أنه طالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لضمان الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الشقيق والعمل على إنهاء عقود من الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني الشقيق. كما أوضح الوزير الأول أن حقوق الانسان تشمل حق الشعوب في تقرير مصيرها الذي يعد حقا غير قابل للتصرف، تم الاعتراف به بالإجماع من قبل المجتمع الدولي من خلال القرارات الأممية، مضيفا أن هذا المبدأ الأساسي وجد  طريقه للتحقيق، وشكل حلا عادلا وتاريخيا لعديد البلدان الافريقية لنيل  استقلالها والتمتع بحريتها وكرامتها.

في هذا السياق أشار العرباوي إلى أن الشعب الصحراوي يبقى محروما منذ ما يقارب خمسين سنة من حقه المشروع في تقرير مصيره، الأمر الذي  يتطلب مواصلةَ العمل ومضاعفة الجهود من أجل حشد التضامن الدولي لتفعيل كل الآليات الكفيلة بضمان احترام  وتنفيذِ قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، بالإضافة إلى تنفيذ قواعدِ القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.