مديرو التربية ملزمون بمتابعة أعمال نهاية السنة الدراسية
وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعاب
  • القراءات: 115
ك. ي ك. ي

أمر باتخاذ التدابير اللازمة لإنجاح الامتحانات الرسمية.. بلعابد:

مديرو التربية ملزمون بمتابعة أعمال نهاية السنة الدراسية

دعا وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أول أمس، مديري التربية إلى ضرورة المتابعة الشخصية والدقيقة لأعمال نهاية السنة الدراسية وتلك المرتبطة بالتحضير للدخول المدرسي المقبل 2022-2023. وحسب بيان للوزارة، فقد شدد بلعابد لدى إشرافه على ندوة وطنية عبر تقنية التحاضر المرئي حضرها مديرو التربية وإطارات من الإدارة المركزية، على "ضرورة المتابعة الشخصية والدقيقة ميدانيا لأعمال نهاية السنة الدراسية وكذلك تلك المرتبطة بالتحضير للدخول المدرسي المقبل2022-2023، تجسيدا لكافة العمليات المسجلة في مخطط عمل الوزارة و تنفيذا لمخطط عمل الحكومة في مجال التربية الوطنية المستوحى من برنامج رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

وبخصوص الامتحانات المدرسية الوطنية، شدّد الوزير على "ضرورة التحلي باليقظة واتخاذ كل التدابير التي من شأنها إنجاح هذا المحطة الهامة في المسار الدراسي للتلاميذ، ووجوب زيارة كل مراكز الإجراء خاصة في الولايات الجديدة المستحدثة، لاسيما المراكز المتقدمة". وفيما يتعلق بترقية التربية البدنية والرياضة في الوسط المدرسي لاسيما في مرحلة التعليم الابتدائي، أمر مديري التربية بوجوب تقديم وضعية دقيقة وفي الآجال المحددة، لهياكل ومرافق التربية البدنية والرياضية في المؤسسات التعليمية للاعتناء بهذه المادة وفسح المجال لتلاميذ هذه المرحلة من التعليم للاستفادة من الغايات الفعلية التي على أساسها تم إدراج التربية البدنية والرياضية في المنظومة التربوية.

وبالنسبة لعملية توزيع وبيع الكتاب المدرسي يضيف البيان فقد كشف الوزير عن استحداث منحة بيع الكتاب المدرسي، وهي المنحة التي سيعلن عن تفاصيلها لاحقا، ملحا في ذات السياق على ضرورة المتابعة "اللصيقة والمباشرة" لعملية توزيع وبيع هذا الكتاب حتى يستفيد منه التلاميذ قبل الدخول المدرسي المقبل. وخلال هذه الندوة استمع ذات المسؤول إلى عرض عن عملية إدماج حاملي عقود ما قبل التشغيل قدمه مدير الموارد البشرية بالوزارة، تطرق فيه إلى عدد المناصب المفتوحة لهذا الغرض وعدد الطلبات المقدمة.