تماشيا مع التطوّرات الحاصلة في القطاع.. طبي:

رقمنة الأرشيف لتقريب العدالة من المواطن

رقمنة الأرشيف لتقريب العدالة من المواطن
وزير العدل حافظ الأختام عبد الرشيد طبي
  • القراءات: 181
ي. س ي. س

❊ تدعيم القضاء بفروع ستتحوّل إلى محاكم كاملة

أكد وزير العدل حافظ الأختام عبد الرشيد طبي أمس، على ضرورة رقمنة عملية الأرشفة في سلك العدالة وذلك في الشق المتعلق بتسليم الوثائق للمواطنين، مضيفا أن إنشاء فروع للمحاكم في عديد المناطق سيساهم بشكل كبير في تقريب العدالة من المواطن، من خلال تيسير حقّ اللجوء إلى القضاء وتخفيف عناء التنقل لدى المتقاضين.

أبرز طبي خلال إشرافه على تدشين محكمة بن سرور (جنوب المسيلة)، في إطار اليوم الثاني والأخير من زيارة العمل والتفقد إلى هذه الولاية، بأن "رقمنة الأرشيف يجب أن تنتقل إلى المرحلة الثانية المتعلقة بتسليم الوثائق للمواطنين وذلك تماشيا مع التطوّرات الحاصلة في القطاع خاصة في جانب الرقمنة واستكمالا للمرحلة الأولى من هذه العملية التي تعنى بتسجيل وحفظ الوثائق". وأسدى الوزير تعليمات لمستخدمي القطاع، بضرورة تطوير هذا الجانب ومواصلة المساعي المبذولة لتسريع وتنظيم عملية أرشفة الوثائق الخاصة بالنشاط القضائي، باعتبارها جزءا مهما في العملية القضائية، مشيرا في السياق ذاته إلى أهمية تحسين ظروف استقبال وتوجيه المواطنين بصفة مستمرة والتكفل بانشغالاتهم.
كما أوضح طبي على هامش تدشينه لفرع محكمة عين الحجل التابع لمحكمة سيدي عيسى في إطار زيارة عمل وتفقد لولاية المسيلة تدوم يومين أنه "تمت مراعاة كثافة النشاط القضائي عند إنشاء هذه الفروع وذلك بناء على الإحصائيات المسجلة في المحاكم من جهة وكذا الجانب الجغرافي من جهة أخرى، وذلك بهدف تقريبها من المواطنين بشكل مؤقت إلى غاية إنشاء محاكم كاملة"، مبرزا أن هذه الفروع تتوفر على كامل الإمكانيات التي تمكن من ممارسة النشاط القضائي.
ودعا المتحدث منتسبي سلك العدالة إلى ضرورة التكفل الجيد بالمواطنين والرفع من الأداء تماشيا مع التطوّرات الحاصلة في القطاع خدمة للصالح العام، في حين دعا في الشق المتعلق بإنجاز المنشآت القضائية، إلى تجنّب الأخطاء المسجلة سابقا في الإنجاز، مع ضرورة الحرص على متابعة مختلف مراحل إنجازها.