استقبله رئيس الجمهورية.. الوزير الصيني لشؤون قدامى المحاربين:

رئيسا بلدينا يعملان للحفاظ على التعاون في أعلى مستوياته

رئيسا بلدينا يعملان للحفاظ على التعاون في أعلى مستوياته
رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون-وزير شؤون قدامى المحاربين بجمهورية الصين الشعبية، السيد باي جين جيا
  • القراءات: 351
ي. س ي. س

❊ العلاقات بين الجزائر والصين عرفت في السنوات الأخيرة ديناميكية إيجابية

❊ ثقة متبادلة وصداقة عميقة ورؤية مستقبلية مشتركة واستراتيجية

❊ مراحل تاريخ الجزائر وثورة نوفمبر المجيدة تذكرنا بكفاح الشعب الصيني

استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أول أمس، بالجزائر، وزير شؤون قدامى المحاربين بجمهورية الصين الشعبية، السيد باي جين جيا، حيث جرى اللقاء بحضور رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة ومدير ديوان رئاسة الجمهورية السيد بوعلام بوعلام ووزير المجاهدين وذوي الحقوق، السيد العيد ربيقة.
في تصريح له عقب اللقاء، قال السيد باي جين جيا إن زيارته للجزائر تندرج في إطار الاحتفال بالذكرى 62 لعيد الاستقلال، مؤكدا أن العلاقات بين الجزائر والصين عرفت خلال السنوات الأخيرة "ديناميكية إيجابية" ميزتها "الثقة المتبادلة والصداقة العميقة، بالإضافة إلى رؤية مستقبلية مشتركة واستراتيجية".
وأوضح الوزير الصيني أن "هذه الزيارة تشكل فرصة لكل من وزارة شؤون قدامى المحاربين الصينية ووزارة المجاهدين وذوي الحقوق، لتعزيز علاقاتهما قصد تبادل الخبرات"، مضيفا بأن "الزيارة سمحت له باكتشاف المتحف الوطني للمجاهد، "حيث تلقينا شروحات حول مختلف مراحل تاريخ الجزائر، لاسيما مرحلة ثورة الفاتح من نوفمبر المجيدة، وهو ما يذكرنا كذلك بكفاح الشعب الصيني".
وأكد الوزير الصيني أن رئيسي البلدين "يعملان معا للحفاظ على التعاون الثنائي في أعلى مستوياته"، مشيرا إلى أن المحادثات التي جمعته بالسيد رئيس الجمهمورية تناولت "سبل تعزيز العلاقات في مختلف المجالات، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين، مع تبادل وجهات النظر حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".