خطة للتعاون والشراكة بين الجزائر والتشيك
  • القراءات: 180
عادل . م عادل . م

اتفاق بين زغدار ونظيره التشيكي لتشكيل فوج عمل لضبطها

خطة للتعاون والشراكة بين الجزائر والتشيك

❊ التوقيع على إعلان النوايا للتعاون في الطاقة والمناجم

اتفق وزير الصناعة أحمد زغدار مع نظيره التشيكي جوزيف سكيلة، أمس، على تشكيل فريق عمل مشترك يبحث بشكل مفصل فرص التعاون والشراكة الثنائية المثمرة في مجالات الأمن الغذائي والصناعات التحويلية والطاقات المتجدّدة والصناعات الميكانيكية والمنجمية، وتجسيدها على المدى القصير، مع تكثيف اللقاءات والزيارات بين الطرفين.

استقبل وزير الصناعة، أحمد زغدار، أمس، وزير الصناعة والتجارة بجمهورية التشيك، السيد جوزيف سكيلة، حيث تم التطرق إلى واقع العلاقات الاقتصادية والصناعية الجزائرية التشيكية وآفاق وسبل تطويرها وتعزيزها، حسبما أفاد له بيان لوزارة الصناعة، أشار إلى أن اللقاء الذي تم بحضور سفيرة التشيك بالجزائر، السيدة لانكا بوكورنا، ووفد من وزارة التجارة والصناعة التشيكية وإطارات من وزارة الصناعة، تمحور حول واقع العلاقات الاقتصادية والصناعية وآفاق وسبل تطويرها وتعزيزها لترقى إلى مستوى العلاقات السياسية والتاريخية بين البلدين. وحدّد الجانبان، اللذان أكدا إرادة البلدين لتعزيز التعاون المشترك، المجالات التي يمكن أن تشكل إمكانيات للشراكة بين الجزائر والتشيك ومؤسساتهما لاسيما تلك المتعلقة بالأمن الغذائي والصناعات التحويلية، الطاقات المتجددة، الصناعات الميكانيكية وصناعة المركبات وكذا الصناعات المنجمية. وأفادت الوزارة بأن الطرفين اتفقا على “تشكيل فريق عمل مشترك يبحث بشكل مفصل فرص التعاون والشراكة الثنائية المثمرة في هذه المجالات وتجسيدها على المدى القصير وأيضا تكثيف اللقاءات والزيارات بين الطرفين”.

وتطرق زغدار، بالمناسبة، إلى الإمكانيات والمؤهلات الطبيعية والبشرية والموقع الاستراتيجي الذي يميز الجزائر والتي تجعل منها أحد أهم وجهات الاستثمار. كما أبرز الضمانات والتحفيزات والمزايا الجديدة التي يمنحها قانون الاستثمار للمستثمرين الأجانب داعيا المؤسسات التشيكية إلى استغلالها وتجسيد مشاريعهم في الجزائر.

ومن جانبه، جدد الوزير التشيكي، الذي يقوم بزيارة عمل للجزائر، تأكيده على رغبة بلاده ترقية وتطوير تعاونها مع الجزائر.

تدعيم التعاون في مجال الطاقة والمناجم

ووقّع البلدان الإثنين، على إعلان النوايا المشتركة للتعاون الجزائري-التشيكي في مجال الطاقة والمناجم، وذلك على هامش الاجتماع الذي تم بين وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، ووزير الصناعة والتجارة لجمهورية التشيك، جوزيف سيكيلا، بحضور وفد من وزارة الصناعة والتجارة التشيكية، وإطارات من وزارة الطاقة والمناجم ورؤساء مجمعات، سوناطراك، سونلغاز ومجمع مناجم الجزائر “منال”.

في هذا الصدد، اتفق الطرفان على دراسة إمكانيات التعاون بين البلدين في مجال المحروقات، خاصة في مجال صناعة الغاز من خلال إنتاج ونقل وتخزين الغاز الطبيعي المسال، وكذلك في مجال تطوير القطاع المنجمي والدراسات الجيولوجية.

وركزت المحادثات بين الجانبين على بحث فرص تطوير علاقات التعاون في مجال الطاقة والمناجم، حيث تم عرض فرص الاستثمار بين شركات البلدين في كافة مراحل سلسلة القيمة في قطاع المحروقات. ومكنت من تحديد الفرص الكبيرة للتعاون والاستثمارات، القائمة في قطاع المناجم في الجزائر.