قال إن الدولة تقف بالمرصاد لمحاولات تشنها شركات متعددة الجنسيات.. عون:

حملات تشويه شرسة تستهدف الدواء الجزائري

حملات تشويه شرسة تستهدف الدواء الجزائري
وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون
  • القراءات: 987
حنان. س حنان. س

❊ الرئيس تبون يولي اهتماما بالغا للحظائر الصناعية ومناطق النشاطات

 مصنع تكرير السكر "مدار" يدخل مرحلة الإنتاج نهاية 2024

❊ 80 % نسبة تغطية السوق بالدواء محلي الصنع نهاية 2024

قال وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون، إن رئيس الجمهورية يولي اهتماما بالغا للحظائر الصناعية ومناطق النشاطات من أجل الدفع بالتنمية الاقتصادية المرجوة وخلق مناصب الشغل، وشدد عند تفقده لقطاعه أمس بولاية بومرداس، على ضرورة رفع كل العراقيل لوضع الحظيرة الصناعية للأربعطاش حيز الخدمة في القريب العاجل. فيما لفت في المقابل، إلى أن الدولة تقف بالمرصاد لكل حملات التشويه التي تطول الدواء الجزائري، حيث كشف أن نسبة تغطية السوق المحلي ستصل الى 80% بنهاية 2024.

عاين عون، أمس، وضعية الحظيرة الصناعية بالأربعطاش التي سبق وأن زارها، وذلك في إطار زيارة تفقدية قداته إلى ولاية بومرداس، لمعرفة نسبة التقدم على مستوى الحظيرة سواء في الانجاز والربط بالشبكات أو من فيما تعلق بالتجهيز. 

ولم يخف الوزير امتعاضه من بعض النقائص التي ما زالت تسجل لاسيما من حيث الربط بالماء وإنجاز محطة التطهير لتصفية المياه العادمة للمصانع، إضافة الى انعدام جدار إحاطة يحمي الممتلكات ناهيك عن حالة الطريق المؤدية للحظيرة التي تسجل حالة اهتراء متقدمة مع غياب الإنارة العمومية، وهي النقائص التي شدد الوزير على الإسراع في حلها بعمل جدي ومنسق بين كل الأطراف ذات الصلة بالملف حتى تكون الحظيرة جاهزة في أقرب الآجال.

بالمناسبة، أوضح عون أن رئيس الجمهورية يولي اهتماما بالغا للحظائر الصناعية ومناطق النشاطات من أجل الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية وخلق مناصب شغل للشباب.

ولدى زيارته لمركب تكرير السكر التابع للمجمع العمومي "مدار"، أكد أن مصالحه على استعداد لمرافقة مسؤولي المركب من أجل استكمال باقي الأشغال المنتظرة بعد مغادرة أحد الشركاء حتى يكون جاهز اللإنتاج بنهاية السنة الجارية، مؤكدا بأن هذا المركب ومثله مشروع مصنع إنتاج الزيت النباتي بولاية جيجل، من المشاريع المُعوّل عليها وطني الضمان الأمن الغذائي وتقليص فاتورة الاستيراد.

من جهة أخرى، أكد عون أن الدولة الجزائرية تقف بالمرصاد لكل المحاولات التي تستهدف تشويه سمعة الدواء المحلي، قائلا لدى معاينته لمشروع انجاز وحدة البحث وتطوير الصناعة الصيدلانية وشبه الصيدلانية "سارل كونتوم" بالأربعطاش، أن بعض الشركات متعددة الجنسيات تقف وراء حملات التشويه المقصودة للدواء المحلي واصفا إياها بـ"الشرسة"، مؤكدا وقوف الدولة بالمرصاد لهذه المحاولات، مشيرا إلى أن نسبة تغطية السوق بالدواء محلي الصنع تصل حاليا الى 78%، ستقفز إلى 80 % بنهاية 2024.