تنظيم قرعة اختيار أعضاء البعثة الطبية للحجاج غدا
  • القراءات: 2051
أسماء منور أسماء منور

تتضمن أطباء من مختلف التخصصات وسائقي إسعاف

تنظيم قرعة اختيار أعضاء البعثة الطبية للحجاج غدا

* وزارة الصحة: اختيار المترشحين عن طريق القرعة بالولاية لا يعد معيارا لقبولهم

تنظم مديريات الصحة بمختلف الولايات يوم غد، قرعة اختيار المشرفين على البعثة الطبية للحجاج لموسم 1443/2022. وأعلنت وزارة الصحة، أن عملية القرعة ستشمل محضرين صيدليين استشفائيين وممرضي الصحة العمومية وسائقي سيارات الإسعاف وأطباء أخصائيين في أمراض القلب والتخدير والإنعاش والصحة العقلية والأمراض المعدية والطب الداخلي والجراحة العامة والأمراض التنفسية وداء السكري والطب العام.

وفتحت  وزارة الصحة، باب الترشح للبعثة الطبية المكلفة بمرافقة الحجاج أثناء وجودهم في البقاع المقدسة خلال موسم الحج القادم، حيث تودع القوائم اليوم قبل الرابعة زوالا بأمانات مديريات الصحة، مع اجراء القرعة غدا الاثنين، على أن يتم ارسال قوائم مترشحي المراكز الصحية وكذا المؤسسات الاستشفائية الجامعية، الذين تم اختيارهم في القرعة،  إلى وزارة الصحة بعد غد  الثلاثاء. وحددت وزارة الصحة، جملة من الشروط على الراغبين في المشاركة ضمن البعثة، ومنها تمتع الأطباء العامين والممرضين والصيادلة وسائقي سيارات الإسعاف، بخبرة لا تقل عن عشر سنوات وخمس سنوات بالنسبة للأطباء الأخصائيين. ومن بين شروط المشاركة ألا يتعدى سن المترشحين عن 65 سنة والتمتع بصحة جيدة، حيث تم إرفاق المراسلة بنموذج استمارة تتضمن معلومات شخصية عن المترشح وحالته الصحية حيث يتوجب عليه إجراء فحوصات طبية تؤكد ذلك.

كما تتضمن استمارة المعلومات الشخصية،  سلوك المترشح داخل المؤسسة الصحية التي يعمل بها، وكيفية قيامه والتزامه بالوظائف الموكلة له، مع إخضاع  ملف المعنيين، إلى إمضاء رئيس المصلحة ومدير المؤسسة الصحية. وأكدت وزارة الصحة، أن اختيار المترشحين عن طريق القرعة بالولاية لا يعد معيارا لقبولهم ضمن البعثة الطبية. وتعول الوزارة على البعثة الطبية لإنجاح موسم الحج، خصوصا أنه الأول بعد توقف دام سنتين بسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا، حيث اقتصر على المقيمين في السعودية فقط، بالإضافة إلى تزامنه مع فصل الصيف، حيث تشهد البقاع المقدسة درجات حرارة قياسية. ويتعرض الحجاج أثناء تواجدهم بالبقاع المقدسة إلى العديد من الأمراض وفي مقدمتها الأمراض التنفسية، جراء ارتفاع درجة الحرارة ، متبوعة بتعقيدات الأمراض المزمنة على غرار داء السكري وارتفاع ضغط الدم الشرياني واضطرابات الجهاز الهضمي نتيجة تغيير نمط التغذية وأمراض الجلد.