ضبط وضعية الابتدائيات التي تعاني من نقائص قبل هذا الخميس.. بلعابد:

تقييم وطني لامتحان "السانكيام البديل" قريبـا

تقييم وطني لامتحان "السانكيام البديل" قريبـا
وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد
  • القراءات: 594
إيمان بلعمري إيمان بلعمري

* رقمنة عمليات التسيير البيداغوجــــية والإداريـــة والماليـة

* تحيين آني للمعلومات الخاصة بوضعيات الموظفين على الأرضية الرقمية

أمر وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، الاثنين بإجراء عملية تقييم وطنية لامتحان تقييم المكتسبات للسنة الخامسة ابتدائي المعتمد هذه السنة، لعقد ملتقى وطني قبل نهاية جويلية المقبل داعيا، إلى تحديد المدارس الابتدائية التي تعاني من نقائص في الإطعام أو النقل المدرسي وإعداد وضعية وطنية دقيقة قبل الخميس القادم .

بمناسبة إشرافه الإثنين، على اختتام أشغال الندوة الوطنية التي تم عقدها لضبط آخر التحضيرات المتعلّقة بالامتحانات النهائية وتحضير الدخول المدرسي المقبل، أكد بلعابد على ضرورة التركيز على العمليات المتبقية، ومنها تنفيذ مراحل إجراء تقييم المكتسبات لتغطية العمليات المحددة من 25 ماي 2023، (تاريخ الانتهاء من إجراء التقييمات الكتابية)، إلى غاية 22 جوان 2023 (تاريخ تسليم الشهادات ودفاتر تقييم المكتسبات للأولياء).

وأمر الوزير بإجراء تقييم وطني لهذا الامتحان، انطلاقا من المقاطعات التفتيشية، ثم الولائية، ثم الجهوية، لعقد ملتقى وطني قبل نهاية جويلية القادم، وإعداد برنامج للمعالجة  بالتعليم المتوسط أو التعليم الابتدائي بالتنسيق الدقيق بين المفتشية العامة، والمجلس الوطني للبرامج، والمديرية العامة للتعليم.

وتناولت أشغال الندوة الوطنية التي دامت ثلاثة أيام، دراسة كل التفاصيل المرتبطة بإتمام أعمال نهاية السنة الدراسية، بما في ذلك الامتحانات المدرسية الوطنية، ومواصلة التحكم المرحلي في العمليات المرتبطة بتحضير الدخول المدرسي القادم، حيث تم تحديد إجراءات عملية محدّدة بآجال التنفيذ، ستكون محل تقييم في ندوة وطنية تبرمج لاحقا.

كما تناولت الندوة تقييم عمليات تسيير الموارد البشرية والتكوين المبرمجة في الندوة الوطنية المنعقدة يومي 18 و19 مارس 2023، وإتمام العمليات وفقا للرزنامة المحددة لها، إضافة إلى التفصيل في كيفيات ضمان تدريس مادة اللغة الإنجليزية لتلاميذ السنة الرابعة ابتدائي، وتدريس مادة التربية البدنية والرياضية في التعليم الابتدائي، وتعيين أعوان مكلفين بمرافقة التلاميذ المصابين باضطراب طيف التوحد، إضافة إلى الترتيبات المتعلقة بتوفير الكتاب المدرسي وتوصيله إلى التلميذ في الآجال المحددة، ومواصلة ضمان الخدمات الأخرى، كالبيع الإلكتروني للكتاب، وتوزيع نسختين من كتاب اللغة الإنجليزية للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي، وتوفير خدمة الكتاب الرقمي، وكتب البراي لذوي التحديات البصرية.

وثمّن الوزير، تسديد العلاوة الجزافية الخاصة بعملية بيع الكتب المدرسية لمستحقيها في آجال قياسية، فيما أمر باتخاذ التدابير التي من شأنها أن تحافظ على النسخة الثانية للكتب المدرسية المتواجدة بالمدارس الابتدائية، وإصدار منشور خاص بالعملية.

وشدّد بلعابد، على رقمنة مختلف عمليات التسيير البيداغوجية والإدارية والمادية والمالية، وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية، المتعلقة برقمنة جميع القطاعات، كما أمر مديري التربية الوطنية بالتحيين الآني للمعلومات الخاصة بوضعيات الموظفين على الأرضية الرقمية، منوها، بالاستعداد التام والانخراط الفعّال في سبيل تجسيد التحسينات والمستجدات التي سيشهدها الدخول المدرسي المقبل.

 


 

لجنة خدمات التربية تستلم مقرّر بـ1000 مليار لسنة 2023.. سلفيات ومنح اجتماعية وصحية لمليون موظف ومتقاعد

كشف رئيس اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية للتربية، عبد القادر حمادوش، أمس، أن هيئته استلمت رسميا مقرر الاعتمادات المالية، المخصصة للسنة المالية 2023، حيث تجاوز الغلاف المالي لهذه الميزانية، 1000 مليار سنتيم. وأكد رئيس اللجنة في مكالمة هاتفي مع "المساء"، أنه بعد إفراج وزارة التربية عن ميزانية السنة الجارية، سيشرع في حلحلة الملفات العالقة لأكثر من مليون موظف ومتقاعد في القطاع، لا سيما طلبات السلفيات والمنح الاجتماعية والصحية.

وأشار ذات المسؤول إلى أن اللجنة تنتظر تحرك الوزارة، لمعالجة مختلف المشاكل والانشغالات التي تضمنتها مراسلة موجهة لوزير القطاع مؤخرا، خاصة مع تعلق بالتحفظات الواردة إلى اللجنة الوطنية، على النظام الداخلي الخاص بها . يذكر أن اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية، أدرجت شهر أكتوبر الفارط، تحسينات وتعديلات جوهرية على الضوابط العامة التي تسير ملف الخدمات بشكل عام، حيث تقرر الرفع في منح الأيتام والوفاة، علاوة على الرفع في منحة التقاعد من 25 إلى 32 مليون سنتيم، فضلا على الارتقاء بملف الخدمات الصحية عن طريق رفع نسبة التعويض عن العمليات الجراحية. إيمان بلعمري