تقاسيم فنية بأنامل صحفية
  • القراءات: 136
أحلام محي الدين أحلام محي الدين

في حفل تكريم 30 صحفية من بينهن صحفية "المساء"

تقاسيم فنية بأنامل صحفية

نظم مركز الفنون والثقافة لقصر رياس البحر بالتنسيق مع مجموعة "صحفيات كل صبع بصنعة" والجمعية الثقافية "تراثنا جزائرنا"، أمس، فعاليات معرض  "تقاسيم فنية بأنامل صحفية" بمشاركة 30 صحفية من مختلف نواحي الوطن كشفن عن مواهبهن في مجالات عدة تبرز الترابط بين الإعلام والإبداع فى تفاصيل مشتركة، على غرار تلميع البلاط، إبادة الحشرات وصناعة المربيات الطبيعية والحلويات التقليدية، والطرز والخياطة. 

وأشارت سمية سعادة، ممثلة مجموعة "صحفيات كل صبع بصنعة" أن فكرة المعرض قديمة وتم العمل على تجسيدها لكشف المواهب، مؤكدة في ذات السياق بأن "الصحفية مميزة ويمكن أن تكون ناجحة في كل المجالات وفي كل مكان". واعتبرت المعرض فرصة للتعريف بجماليات ما تملكه الإعلامية من مهن بين يديها. من جهتها، تطرقت مديرة المركز الثقافي "رياس البحر" فايزة رياش في كلمتها الافتتاحية إلى ما تم القيام به من ترميمات على مستوى القصر، مع الإشارة الى وجوب المحافظة على تراث الجزائر وإرثها الثقيل، موجهة الشكر لكل من ساهم في هذا المجال لاسيما الصحفيين الذين سجلوا حضورا قويا من خلال أعمالهم التي تبرز جماليات التراث الجزائري الأصيل. وخلال المعرض قامت لويزة صيودة بعرض تجربتها في مجال تلميع البلاط، مؤكدة أن "الصنعة" تساعد على تحقيق الربح المادي الذي يحتاجه الانسان في حياته. من جهتها، عبرت الإعلامية ياسمين جنوحات،  المشرفة على التظاهرة عن أمنيتها في أن يتم ترسيم هذه المجموعة لتقديم طبعات أخرى وطنية ودولية، لاسيما أنه تلقى العديد من طلبات المشاركة.

وعرفت الندوة، تدخل مجموعة من الصحفيات، حيث تطرقت زينة محجوبي، صحفية بالإذاعة الوطنية إلى تعدد وتنوع الموروث الثقافي الذي يعد سرا من أسرار نجاح المرأة المبدعة. وقدمت الأستاذة رشيدة إبراهيمي، الصحفية بالتلفزيون العمومي، مداخلة بعنوان "الصحفية الجزائرية امتداد للشهيدة والمجاهدة"، أما المداخلة التالثة فكانت من توقيع صحفية "المساء" أحلام محي الدين، بعنوان "المرأة الإعلامية ...القلم باليمين  وتألق في صنعة اليدين"، وتناولن من خلالها محاور عدة، منها "الإبداع تراث متوارث بين الأجيال"، "الرسكلة فن يؤسس للموازنة الاقتصادية" و«الإعلامية الجزائرية من وهج القلم الى حقل الإبداع". وخلال الفترة المسائية، قدمت الإعلامية فتيحة بوروينة مداخلة بعنوان "برامج صناعة الوثائقيات ...أفق واعد للإعلاميات". وشهد الحفل توزيع شهادات التكريم على المشاركات اللواتي ابدعن في الحرف اليدوية، كما وزعت شهادات من قبل جمعية تراثنا على بعض الصحفيات نظير مساهمتهن الاعلامية المتميزة في ترقية العمل الثقافي ودورهن الفعال في تسويق صورة التراث الوطني من بينهن صحفية "المساء" أحلام محي الدين.