زارا مركزا لإجراء الامتحان بالثانوية الوطنية للفنون.. بلعابد ومولوجي:

بكالوريا الفنون حدث تاريخي في مسار التكوين بالجزائر

بكالوريا الفنون حدث تاريخي في مسار التكوين بالجزائر
وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد-وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي
  • القراءات: 141
م. ع م. ع

قام وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، بعد ظهر أمس، رفقة وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، بزيارة إلى مركز إجراء امتحان شهادة البكالوريا "شعبة الفنون" على مستوى الثانوية الوطنية للفنون "علي معاشي" بالجزائر العاصمة.

وخلال هذه الزيارة أوضح الوزير، في تصريح للصحافة أن "146 مترشح يجتازون اليوم بكالوريا الفنون وهذا لأول مرة في تاريخ المنظومة التربوية الجزائرية"، مشيرا إلى أن الهدف من استحداث هذه الشعبة يتمثل في "إرساء اللبنة الأولى لمسارات دراسية فنّية تعد بالكثير وتؤسس لمرحلة التدرج في الجامعة عبر اختصاصات فنّية".

وذكر بلعابد، أن المترشحين في هذه الشعبة يتوزعون على تخصصات الموسيقى، السينما، المسرح والفن التشكيلي، علما أن هؤلاء التلاميذ اجتازوا الاختبارات التطبيقية في 28 أبريل المنصرم.وأشار الوزير، إلى أن امتحانات هذه الشعبة تجري في "ظروف جيدة"، مشيدا في هذا السياق بالجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية لإنجاح هذه الامتحانات.

بدورها اعتبرت وزيرة الثقافة والفنون، إجراء امتحان بكالوريا الفنون "حدثا تاريخيا" في مسار التكوين الفنّي في الجزائر، ويعكس "مشروع الرؤية الاستشرافية لرئيس الجمهورية السيّد عبد المجيد تبون، وبعد نظره خاصة في ما يتعلق بالالتزامات التي تخص تحسين جودة التكوين وتعزيز التعليم الأكاديمي للمسارات الفنّية في الجزائر".