مركب استشفائي خاص بالتوليد قريبا بالعاصمة
  • الوطن
  • قراءة 375 مرات
حسينة. ب حسينة. ب

يعد الأول من نوعه في الجزائر  

مركب استشفائي خاص بالتوليد قريبا بالعاصمة

سيتعزز قطاع الصحة بالعاصمة بمركب استشفائي جديد خاص بالتوليد وطب النساء والطفولة يضم عيادة طبية متعددة الخدمات على مستوى بلدية بابا حسن ومستشفى للتوليد والأمومة بالدويرة سيوفران 290 سريرا جديدا. وقدر الغلاف المالي الذي رصد لهذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه بالجزائر بـ4.11 مليار دينار.

من المنتظر أن يتم تسليم هذين المؤسستين الاستشفائيتين العموميتين اللتين ستعرف بـ«مركب الأمومة والطفولة”، قبل نهاية السنة لتساهما في فك الخناق على المؤسسات الصحية بالعاصمة كما ستغطي الجهة الغربية. وستساهم الهياكل الجديدة التي تعد الأولى من نوعها في الجزائر كونها مخصصة حصريا للأمومة والطفولة في تحسين الخدمة والتكفل بهذه الفئة بعد أن أصبحت قلة الأسرة المتوفرة بالمستشفيات تنعكس سلبا على التكفل بالمرأة الحامل مما خلف العديد من حالات مؤسفة كرفض استقبال الحوامل وتحويلهن في حالة محرجة مما عرض حياتهن للخطر.

وتسع العيادة الجديدة لبابا حسن التي خصص لإنجازها غلاف مالي يقدر بـ2 مليار دينار، لـ140 سريرا وتضم 05 أقسام، الأول للتوليد والثاني للإنعاش والثالث للعمليات الجراحية وآخر مخصص للمواليد الجدد. فضلا عن القسم الإداري والبيداغوجي. وتتربع على 1.5 هكتار وهي مجهزة أيضا بوحدة للأشعة ومخبر للتحاليل الطبية ووحدة للصيدلة. علما أن أشغال إنجاز هذه المؤسسة الاستشفائية انطلقت في 2008 لتتوقف بعدها طيلة أربع سنوات بسبب مشاكل مالية قبل تنطلق مجددا في أوت 2015.

أما المؤسسة الاستشفائية بالدويرة فتتربع على مساحة 1.4 هكتار وقدرة استيعابها 150 سريرا فيما خصص لها غلافا بـ2.11 مليار دينار علما أنه تم إنجازها ليتم ربطها بمستشفى الدويرة.

وأوضح مصدر من مديرية الصحة لولاية الجزائر أن إنشاء العيادات الخاصة بالتوليد والأمومة هو بهدف تخفيف الضغط على المستشفيات الجامعية بالمتواجدة بالجزائر العاصمة والتي تستقبل النساء الحوامل القادمات من مختلف ولايات الوطن. مبرزا أن المستشفيات الجامعية المتواجدة بالجزائر العاصمة تشبعت وأصبحت وجهة وطنية للنساء الحوامل من مختلف ولايات الوطن خاصة من ولايات بومرداس وتيزي وزو والبليدة وتيبازة والبويرة.

من جهة أخرى، تجري أشغال إنجاز مشروع مستشفى بزرالدة بطاقة 120 سريرا ومشروع آخر لإنجاز مركز أمراض وجراحة القلب للأطفال بالمعالمة. وهي مشاريع ينتظر تسليمها وتدشينها، على غرار عدد من المشاريع على مستوى العديد من المقاطعات الإدارية بولاية الجزائر العاصمة في غضون نهاية 2018 وبداية 2019.

للإشارة، بلغ عدد العيادات الطبية المتعددة الخدمات التي تم استلامها على مستوى ولاية الجزائر خلال فترة 2016-2017 عشرة (10) هياكل صحية تهدف لتوفير خدمة صحية نوعية وتكفل أحسن بالمواطنين عبر مختلف المقاطعات خاصة تلك التي عرفت عمليات ترحيل نحوها.

العدد 6523
18 حزيران/يونيو 2018

العدد 6523