زعلان: كل المشاريع المبرمجة ستسلّم في آجالها
  • الوطن
  • قراءة 89 مرات
زولا سومر زولا سومر

ذكر بأهمية تسليمها في الآجال المحددة

زعلان: كل المشاريع المبرمجة ستسلّم في آجالها

قال السيد عبد الغاني زعلان، وزير الأشغال العمومية والنقل، إن قطاعه يشارك بنشاط في تجسيد جميع المشاريع المبرمجة لاستلامها في الآجال المحددة كونها مشاريع تنموية حيوية لها فائدة اجتماعية واقتصادية. مشيرا إلى أن القطاع يسعى جاهدا للمساهمة في توفير الظروف الملائمة لتحقيق الإنعاش الاقتصادي.

أكد السيد زعلان، في رده على سؤال لنائب بالمجلس الشعبي الوطني أول أمس خلال الجلسة المخصصة للأسئلة الشفوية يتعلق بالتدابير المتخذة لإعادة تهيئة وتصليح الطريق الوطني رقم 28 وكذا الطريق الوطني رقم 78 اللذين يربطان بلدية بريكة بباتنة بولاية المسيلة وبسكرة، أن هذين المشروعين تم تسجيلهما واقتراحهما لوزارة المالية. معترفا بخطورتهما وتسببهما في وقوع حوادث مرور تخلف خسائر بشرية ومادية معتبرة.

وفيما يتعلق بالطريق الوطني رقم 28 الذي يربط بريكة بحدود ولاية المسيلة، أشار الوزير إلى أن المشروع سجل كأولوية في برنامج الصيانة وخصص له مبلغ مالي قدره 400 مليون دينار.

وفي سياق حديثه ذكر الوزير بجملة من المشاريع التي استفادت منها ولاية باتنة مؤخرا لتعزيز شبكة الطرقات وتسهيل حركة المرور، والتي تربط المنطقة بالطريق السيار باتجاه ولاية أم البواقي وبعض المنشآت الفنية على مستوى ازدواجية الطريق الوطني رقم 3 و75 وكذا إنجاز محول على مستوى الطريق الوطني رقم 3 والطريق الوطني رقم 77.

وفي رده عن سؤال حول مدى تقدم أشغال خط السكة الحديدية الرابط بين الأغواط وبوغزول مرورا بالجلفة، وعدم برمجة خط يربط بوغزول بالبليدة فأكد الوزير أن هذا الخط يندرج في برنامج التنمية الاقتصادية ويكتسي أهمية ومردودية ايجابية اجتماعية واقتصادية. مشيرا إلى أن إنجاز هذا الخط الذي يربط الشمال بالجنوب سيسهل حركة تنقل المواطنين في ظروف حسنة، كما سيسمح بفك العزلة عن المناطق النائية ويخفف الضغط والاكتظاظ بمحور طرقات الجنوب والهضاب العليا.

وفيما يخص انجاز 2300 كلم من خط السكة الحديدية فذكر الوزير بأن التحدي الذي يرفعه قطاعه هو تحقيق مشروع توسيع شبكة النقل بالسكك الحديدية لتصل إلى 6300 كلم.

وبالنسبة للجزء الذي يربط الأغواط بالجلفة على مسافة 120 كلم، أوضح السيد زعلان، أن نسبة تقدم إنجاز هذا المشروع وصلت إلى 60 بالمائة ومن المنتظر استلامه نهاية 2019. أما الجزء الذي يربط الجلفة ببوغزول على مسافة 140 كلم فأضاف أن نسبة تقدم الإنجاز بلغت 61 بالمائة حاليا ومن المنتظر أيضا أن يسلم المشروع في نهاية 2019 وذلك بعد اتخاذ إجراءات لتسريع وتيرة الإنجاز التي تشرف عليها مؤسسات وطنية.

وفي رده عن سؤال تعلق بعدم برمجة خط يربط بوغزول بالبليدة أو الجزائر، أكد الوزير وجود خط يربط بوغزول بالشفة من المنتظر تجسيده، مذكرا بإطلاق خط يربط بوغزول بالعاصمة في 2013 غير أنه تم تجميده بسبب الظروف المالية.

وتوقف الوزير عند بعض المشاريع التي استفادت منها ولاية الجلفة والموجودة قيد الإنجاز، على سبيل خط السكة الحديدية الذي يربط تيسمسيلت ببوغزول على مسافة بعدها 42 كلم والذي بلغت نسبة تقدم أشغاله 80 بالمائة، وكذا الخط الذي يربط المسيلة ببوغزول مرورا بالجلفة على مسافة 45 كلم الموجود قيد الانجاز والذي تصل أشغاله إلى نسبة 83 بالمائة، بالإضافة إلى الانتهاء من الدراسة الخاصة بانجاز خط السكة الحديدية الرابط بين البيض والجلفة مرورا بأفلو والجلفة وبوسعادة على مسافة 105 كلم. 

العدد 6395
17 كانون2/يناير 2018

العدد 6395