تكييف تخصصات التكوين مع سوق الشغل
  • الوطن
  • قراءة 227 مرات
ح / ح ح / ح

مدونة وطنية جديدة للمهن والحرف

تكييف تخصصات التكوين مع سوق الشغل

أصدرت وزارة التكوين والتعليم المهنيين، مدونة وطنية جديدة للتخصصات ومختلف المهن والحرف تواكب مختلف المستجدات التي فرضتها التغيرات الاقتصادية خلال السنوات الأخيرة، وهذا من أجل تسهيل اندماج خريجي القطاع في سوق العمل وتوفير اليد العاملة المؤهلة في عديد المجالات، مثلما أوضحه أمس، بيان للوزارة.

وأشار البيان إلى أن مدونة الشعب والتخصصات للتكوين المهني في طبعتها الجديدة لسنة 2018، تعد «ثمرة عمليات التقييم المختلفة لمدونة التخصصات لسنة 2012، وما أدخل عليها من تعديلات خلال سنوات 2014 و2015، حيث تتم عملية التقييم انطلاقا من مختلف الاحتياجات من اليد العاملة المؤهلة المعبّر عنها من قبل مختلف الدوائر الوزارية على غرار السكن والعمران والمدينة، النقل والأشغال العمومية، الفلاحة والتنمية الريفية، الصيد البحري، البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال، الطاقة والمناجم، الثقافة....الخ».

كما أعدت المدونة بناء على الاتفاقية الإطار التي تم توقيعها مع هذه القطاعات في 15 سبتمبر 2014، وكذا من خلال عمل مديريات التكوين والتعليم المهنيين على المستوى الوطني والتشاور والتنسيق الذي تقوم به على المستوى المحلي مع مختلف المتعاملين الاقتصاديين.

في هذا الصدد أشار البيان إلى أنه تم اقتراح عروض التكوين وفتح تخصصات جديدة من طرف اللّجان الولائية للشراكة بغية الاستجابة للحاجيات ذات الصلة بالتنمية بالموارد البشرية وكذا لتسهيل تشغيل خريجي القطاع.

وأخذت عملية تحيين مدونة التخصصات لقطاع التكوين والتعليم المهنيين أيضا بعين الاعتبار الدراسات التي تقوم بها الوكالة الوطنية للتشغيل وكذا الديوان الوطني للإحصائيات في هذا المجال.

وتضم المدونة الجديدة للشعب والتخصصات لقطاع التكوين والتعليم المهنيين 23 فرعا مهنيا أي بزيادة فرع واحد مقارنة بمدونة 2012، وهو فرع «فن ـ ثقافة وتراث»، إضافة إلى إدخال تعديلات على 4 فروع مهنية. وتشمل كل هذه الفروع 478 تخصصا، حيث تم إدراج 51 تخصصا جديدا وإعادة 3 تخصصات أخرى كانت موجودة في السابق. وتعرض المدونة ثلاثة أقسام من التخصصات بناء على نمط التكوين (تكوين إقامي، تكوين عن طريق التمهين، تكوين عن بعد).

ومن خلال المدونة الجديدة أدخلت أيضا تعديلات على تخصصات أخرى من عديد  النواحي كتسمية التخصص، المستوى الدراسي المطلوب ومدة التكوين على سبيل المثال تم تحديد المستوى الدراسي المطلوب في بعض التخصصات بالسنة الرابعة متوسط من أجل  القضاء على مشاكل وصعوبات الاندماج المهني الذي يواجهه المتخرجون ذوو المستوى أقل من الرابعة متوسط.

كما تم فتح بعض التخصصات للأشخاص من دون مستوى دراسي، من منطلق أنها تخصصات تقدم معارف تطبيقية ولا تتطلب معارف نظرية لدى المتربصين وهذا على غرار تخصصات: تربية المواشي بفرع الفلاحة، وتم رفع مدة التكوين الاجمالية بالنسبة لتخصصات المستوى الأول من ستة أشهر إلى 12 شهرا بحجم ساعي من التكوين يقدر بـ680 ساعة بدلا من 612 ساعة، وتغيير مدة التكوين بالنسبة لتخصصات أخرى، وبالتالي فإن مدة التكوين في مختلف الأنماط تتراوح بين سنة إلى 30 شهرا.

ومن بين التخصصات الجديدة التي تم إدراجها في المدونة تم إقرار 7 تخصصات جديدة بفرع جديد هو فن ـ ثقافة وتراث، 4 تخصصات بفرع الكيمياء الصناعية والبلاستيك، تخصصان بفرع تقنيات السمعي البصري، 5 تخصصات بفرع الكهرباء ـ إلكترونيك-طاقة تخصصان بفرع تقنيات الإدارة والتسيير.

العدد 6523
18 حزيران/يونيو 2018

العدد 6523