تطابق وجهات النظر حول إصلاح الوضع العربي
  • الوطن
  • قراءة 179 مرات
ق. و ق. و

الجزائر - اليمن

تطابق وجهات النظر حول إصلاح الوضع العربي

أكد وزير الشؤون الخارجية السيد عبد القادر مساهل أن الجزائر «التي تؤيد الحل السياسي كما هو الحال في ليبيا، تتابع باهتمام بالغ الأوضاع في اليمن»، معتبرا أن عودة الاستقرار في اليمن وسوريا وليبيا والمناطق الأخرى «يخدم المصلحة العربية». 

جاء ذلك في تصريح للصحافة عقب استقبال السيد مساهل نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، مضيفا  بخصوص إصلاح المنظومة العربية أنه تم استعراض الأفكار التي ستقترحها الجزائر في هذا الشأن.

على المستوى الثنائي، أكد الوزير أن هناك أزيد من 400 طالب يمني مقيم بالجزائر، مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص 49 منحة دراسية أخرى للطلبة اليمنيين خلال الموسم الدراسي المقبل.

كما تم التطرق خلال المحادثات - يضيف الوزير - إلى «سبل تطوير العلاقات  الثنائية بين البلدين وكذا الأوضاع السائدة فى الساحة العربية سواء تعلق  الأمر بفلسطين، منطقة الخليج أو بالمغرب العربي».

لدى استعراض الوضع في ليبيا وفي منطقة الساحل، تم التطرق إلى «التجارب المتعلقة بكيفية الخروج من الأزمات عن طريق الحوار والمصالحة الوطنية، وكانت فرصة لعرض سياسة الوئام المدني والمصالحة الوطنية التي تبنتها الجزائر».

نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية اليمني أكد من جهته أن الجزائر واليمن متفقتان على ضرورة «إصلاح الوضع العربي»، بما في ذلك هيئة الجامعة العربية، منوها بالدور الذي يمكن أن تلعبه الجزائر في هذه المسألة.

المسؤول اليمني قال في هذا الصدد «أعتقد أننا متفقون في وجهات النظر حول أهمية إصلاح الوضع العربي، بما في ذلك إصلاح الجامعة العربية ونحن نعوّل على دور الجزائر في كثير من القضايا العربية».

بعد أن وصف العلاقات الثنائية بـ»بالتاريخية والمهمة»، أوضح السيد المخلافي  أن اليمن «حريصة» على تبادل الرأي مع الجزائر والتشاور معها حول مختلف  القضايا.

وذكر أنه تباحث مع السيد مساهل حول «الوضع العربي المزعج»، كما تم «استعراض الأوضاع في اليمن والتطرق إلى اتجاهات الحكومة اليمنية والرغبة في تحقيق السلام على أساس المرجعيات الثلاث المحددة في المبادرة الخليجية والهيئة التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي 22-16.»

المسؤول اليمني عبّر في هذا السياق عن امتنانه لما تقدمه الجزائر من «دعم  ومساعدة لاسيما باتجاه الطلبة اليمنيين بالجزائر والتسهيلات التي تمنحها لهم».

    تبون يستقبل نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية اليمني 

استقبل الوزير الأول عبد المجيد تبون أمس، نائب رئيس الوزراء، وزير الشؤون الخارجية اليمني عبد   الملك عبد الجليل المخلافي الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر في إطار التشاور التقليدي والدائم بين مسؤولي البلدين، حسبما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

وأوضح المصدر أن الطرفين بحثا خلال اللقاء «تطور الوضع العام في اليمن من جهة ومسائل تتعلق بالظرف السياسي والأمني السائد في المنطقة قاطبة جراء انعدام الاستقرار المزمن الذي يميزها وامتداد الإرهاب العابر للأوطان وانعكاساته المأسوية على السكان».

وأضاف البيان أن الوزير الأول أعرب لضيفه عن «تضامن الجزائر مع الشعب اليمني الشقيق»، مؤكدا له «استعداد الدولة الجزائرية لدعم أي جهد يهدف إلى استتباب السلم والأمن لاسيما المبادرات الأممية المتخذة في هذا الصدد مع تفضيل اللجوء إلى الحوار الشامل بين أطراف النزاع».

وجرى اللقاء بحضور وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل.

العدد 6244
23 تموز/يوليو 2017

العدد 6244