تأكيد حرص رئيس الجمهورية على التكفل بالاحتياجات الاجتماعية
  • الوطن
  • قراءة 430 مرات
م. خ م. خ

إنزال حكومي لتوزيع السكنات عبر الوطن

تأكيد حرص رئيس الجمهورية على التكفل بالاحتياجات الاجتماعية

  عبّر العديد من المواطنين المستفيدين من السكنات بمختلف الصيغ عبر الوطن، عن فرحتهم الكبيرة لتجسيد الوعود التي أطلقها رئيس الجمهورية في هذا المجال، بالتزامن مع شهر رمضان الفضيل وقبل أيام قليلة من عيد الفطر المبارك، وذلك بمناسبة العملية النوعية وغير المسبوقة، التي شهدت إنزالا حكوميا كبيرا لمختلف ولايات الوطن بأمر من رئيس الجمهورية، للإشراف على توزيع 50 ألف وحدة سكنية في آن واحد، حيث تجنّد الطاقم الحكومي لإنجاح العملية؛ تنفيذا لهذه التعليمات الصادرة من أعلى سلطة في البلاد، للمضي قدما بقطاع السكن الذي يحظى بالأولوية في البرنامج الرئاسي.

بولاية الجلفة حيث أشرف على توزيع زهاء 1702 وحدة سكنية بمختلف الصيغ موزعة على مختلف بلديات الولاية، أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، أن «هذا التوزيع الذي يندرج ضمن عملية كبرى (...) ما هي إلا خطوة، تترجم رغبة الرئيس في إدخال الفرحة والسرور في نفوس المواطنين».

وبعد أن أبرز ضخامة البرامج السكنية التي أنجزت في فترة وجيزة (من سنة 2000 إلى اليوم)، أشار الوزير إلى أن «رئيس الجمهورية لم يتخل عن الجانب الاجتماعي، وجعل مسألة توفير السكن إحدى أولوياته التي حرص عليها أشد الحرص، وخير دليل على ذلك أن ما أُنجز وما هو في طور الإنجاز ينمّ عن هذه الإرادة  القوية».

واعتبر السيد بوعزقي أن «هذه العملية التي تخص توفير السكن للمواطنين لا تنتهي اليوم، بل هي متواصلة في ظل ما تبقّى من البرنامج السكني الكلي، الجاري إنجازه بتعداد يناهز مليونا و600 ألف وحدة».

أما بولاية الأغواط فشملت الحصة التي تم توزيعها بين الإعانات الموجهة للبناء الريفي والمقدرة بـ 1121 إعانة عبر 14 بلدية، والسكنات العمومية الإيجازية (11 وحدة) تمس ثلاث بلديات، علاوة على إعانات ترميم ثلاثة سكنات هشة، تقع كلها بعاصمة الولاية، فيما ينتظر توزيع 3025 سكنا عموميا إيجاريا عبر عدد من البلديات، فضلا عن استلام مرتقب لـ 2200 وحدة مماثلة قبل نهاية الثلاثي الثالث من السنة الجارية.

أما بولاية الوادي فتتوزع الوحدات السكنية المعنية بالعملية بين بلديتي المقرن (200 وحدة سكنية) وبلدية وادي العلندة (120 وحدة). كما تم في إطار هذه العملية تسليم مفاتيح 72 وحدة سكنية من نمط السكن التساهمي، بالإضافة إلى منح 1000 قرار استفادة من إعانات مالية موجهة لبناء سكن ريفي لسكان عدد من بلديات الولاية، لاسيما القاطنون بالمناطق النائية والقرى المعزولة.

وبإليزي تم توزيع حصة سكنية قوامها 50 وحدة سكنية ضمن صيغة العمومي الإيجاري، و500 إعانة في إطار البناء الريفي وذلك ضمن أكبر عملية إسكان عبر ولايات الوطن. وتتوزع هذه السكنات الاجتماعية التي أشرف على توزيعها وزير السياحة والصناعة التقليدية وتهيئة الإقليم بن مسعود عبد القادر، عبر مختلف أحياء عاصمة الولاية، على غرار «حي بلبشير « وحي «الرمال» وغيرها من الأحياء.   ووصف عضو مجلس الأمة عن ولاية إيليزي عباس بوعمامة هذا الحدث بالتاريخي. وأضاف أن المبادرة تبرز الدور الحقيقي للتكفل بملف السكن على مستوى ولايات الجنوب والولايات الداخلية، مثمنا في الوقت ذاته مجهودات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في إدخال البهجة والسرور على العائلات الجزائرية؛ من خلال توفير لهم مسكن لائق يضمن لهم الحياة الكريمة.   أما بعين صالح فقد تم توزيع 326 سكنا اجتماعيا إيجاريا و365 استفادة من صيغة السكن الريفي في إطار تطبيق تعليمات رئيس الجمهورية، التي تسعى إلى تحسين ظروف المعيشة للمواطن وزرع الأمل في نفوس المواطنين.

وبولاية البليدة تم تسليم مفاتيح وقرارات تخصيص 298 وحدة سكنية من مختلف الصيغ على المواطنين؛ في أجواء من الفرحة والبهجة، حيث أعرب المستفيدون الجدد عن «فرحتهم الكبيرة بهذه السكنات التي جاءت في شهر رمضان المبارك»، و«ارتياحهم الكبير لاهتمام السلطات العمومية بتلبية مطالبهم الاجتماعية في مجال السكن».

وتم بتندوف تسليم ما يزيد عن 1700 إعانة ريفية و500 قطعة أرضية على المستفيدين، حيث تسلم ما يزيد عن 50 مستفيدا ومستفيدة كدفعة أولى رمزية، مقررات الاستفادة من الإعانات الريفية وكذا القطع الأرضية. أما بخصوص سكنات «عدل» فقد حظيت الولاية بحصة مقدرة بنحو 50 مسكنا، تقدم لها إلى حد الآن، 14 طالبا فقط، ووصلت نسبة الإنجاز إلى 95 بالمائة.

كما استفادت بالمناسبة 74 عائلة ببشار، من السكن الاجتماعي بمقر البلدية الحدودية لحمر، فضلا عن استفادة 1026 شخصا من إعانة مالية موجهة للسكن الريفي، و1303 مقررات استفادة من قطع أرضية معدة للبناء في إطار البناء الذاتي، لفائدة مواطني هذه الجماعة المحلية، في إطار تحسين الإطار المعيشي للسكان.  وبولاية غرداية تم تسليم مفاتيح 60 سكنا بصيغة العمومي الإيجاري لفائدة مستحقيها ببلدية بريان. كما تم تسليم 10 مقررات استفادة من إعانات مالية موجهة للسكن الريفي، لفائدة مستحقيها.

أما بولاية تيبازة فقد تم توزيع قرابة 2000 مقرر استفادة من سكنات مختلفة الصيغ في أجواء احتفالية، عاشتها العائلات المستفيدة عشية عيد الفطر، ليرتفع عدد السكنات الموزعة بالولاية خلال الشهر الفضيل إلى أزيد من 7500 وحدة.

وشملت العملية توزيع مقررات الاستفادة من 70 سكنا اجتماعيا تساهميا أُنجزت في إطار برنامج صندوق معادلة الخدمات الاجتماعية بقوراية، فيما خُصص لبرنامج السكن الريفي حصة معتبرة تقدر بـ 700 قرار استفادة، تم توزيعها على سكان أرياف الولاية الموزعة على 11 بلدية.

ووُزعت بسيدي بلعباس مفاتيح 154 مسكنا عموميا إيجاريا و156 إعانة للسكن الريفي، علما أن الولاية عرفت قبيل حلول شهر رمضان، توزيع حصة معتبرة من السكنات من مختلف الصيغ، فاق عددها 1330 وحدة.

العدد 6523
18 حزيران/يونيو 2018

العدد 6523