بوعزغي ينصب خلية متابعة  و يطالب بتقارير دورية
  • الوطن
  • قراءة 2019 مرات
نوال/ح نوال/ح

أمام ارتفاع حالات تأخر تنفيذ المشاريع الفلاحية

بوعزغي ينصب خلية متابعة و يطالب بتقارير دورية

أشرف وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، السيد عبد القادر بوعزغي، أمس، على تنصيب خلية متابعة وتقييم مدى تنفيذ مخطط عمل القطاع الفلاحي والتنمية الريفية  والصيد البحري وكذا الغابات، داعيا مديري كل المصالح المركزية إلى مطالبة مديري الفلاحة والصيد البحري  ومحافظي الغابات بإرسال تقارير يومية للوزارة حول وضعية القطاع، وعدد المستثمرين الخواص ونوعية المشاكل التي تعيق الاستثمار في القطاع.

 

كما طالب الوزير أعضاء الخلية، وهم يمثلون كل المديريات  والمصالح التابعة للقطاع، بمتابعة مدى تنفيذ توصيات وإجراءات الوزارة على المستوى المحلي، مع رفع انشغالات كل المتعاملين  والمهنيين للوزير نفسه، بغرض إيجاد الحلول لإعادة بعث كل المشاريع المتوقفة وتلك التي تنتظر إصدار التراخيص الادارية.

وحسب مصادرنا، فقد استغرب بوعزغي تأخر إطلاق العديد من المشاريع الفلاحية ذات الطابع الاستعجالي، مؤكدا أنه يريد تحيين كل معطيات الوزارة بخصوص الاستثمار الخاص والعمومي وسيعمل شخصيا على متابعة عمل كل المديريات الفلاحية والصيد البحري ومحافظي الغابات انطلاقا من التقارير الدورية التي سترسل نهاية كل يوم لاطلاع الوزير، الذي هو رئيس الخلية، عن العمل الذي قام به المدير الجهوي وعدد المشاريع الاستثمارية المقترحة ونوعيتها.   

من جهة أخرى، ركز بوعزغي، خلال أول اجتماع للخلية، على ضرورة التكفل بملف العقار الفلاحي بكل شفافية مع الرد السريع على طلبات المستثمرين الخواص وباقي المتعاملين الراغبين في تطوير النشاط الزراعي، مع رفع اقتراحات الإطارات المتعلقة بعصرنة وتطوير تسيير المزارع النموذجية.

كما دعا بوعزغي أعضاء اللجنة إلى استقطاب أكبر عدد من رجال الأعمال لتشجيعهم على الاستثمار في القطاع الفلاحي  والصناعات التحويلية، مع تنظيم لقاءات جهوية مع المتعاملين الاقتصاديين في كل ولاية بحضور الوزير للحديث عن واقع الاستثمار واقتراح حلول ناجعة لإطلاق المشاريع المتأخرة وتلك التي لا تزال في شكل دراسات فقط، مؤكدا أن الوزارة ستسهر على إطلاق كل المشاريع المسجلة بعد ستة أشهر من اعتمادها على أكثر تقدير.

وأعاب بوعزغي على مدير عام الغابات عدم تبليغه بوضعية الحرائق الأخيرة، داعيا إلى إرسال تقارير كل ساعة حول عدد بؤر الحرائق والمساحات المتلفة، مع تسريع ملف الغابات الاستجمامية، مؤكدا أنه ينوي فتح غابتين في كل ولاية لفائدة العائلات للترفيه والاستجمام وذلك قبل نهاية السنة الجارية.       

يذكر أن وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزغي، الذي عين حديثا على رأس القطاع، فضل التعامل مباشرة مع المواطنين والمهنيين من خلال متابعة كل الشكاوى التي ترسل على الصفحة الرسمية للوزارة عبر شبكة التواصل الاجتماعي «فايس بوك»، ويعمل شخصيا على الرد عليهم وتحويل  الانشغالات إلى المصالح المختصة لحلها. a

العدد 6294
20 أيلول/سبتمبر 2017

العدد 6294