الأحزاب السياسية مدعوة لتقديم برامج واعدة ومتطورة
  • الوطن
  • قراءة 352 مرات
ق.و ق.و

بدوي يؤكد على ضرورة إسهامها في ترسيخ الديمقراطية وقيم الدستور

الأحزاب السياسية مدعوة لتقديم برامج واعدة ومتطورة

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، الأحزاب السياسية إلى الحرص على تقديم برامج واعدة ومتطورة خلال الحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر القادم، بهدف الإسهام الفعلي في تعزيز التجربة الديمقراطية وترسيخ القيم الدستورية الجديدة.

لفت السيد بدوي في اجتماع عقده مساء أول أمس مع أعيان ومنتخبي غرداية، في ختام زيارته لهذه الولاية، إلى أن الانتخابات المحلية القادمة فرصة لتعزيز التجربة الديمقراطية «وترسيخ القيم النبيلة الجديدة التي بادر بها رئيس الجمهورية في الدستور الجديد». مؤكدا في سياق متصل على أن الشركاء السياسيين مدعوون بمناسبة الانتخابات المحلية المقبلة، إلى تقديم برامج انتخابية واعدة ومتطورة تحسبا للحملة الانتخابية التي تنطلق في الأسابيع القادمة.

وبعد أن دعا المواطنين إلى الإقبال بقوة على صناديق الاقتراع يوم 23 نوفمبر القادم، أبرز الوزير الأهمية الخاصة التي يكتسيها هذا الموعد الانتخابي، كونه سيفرز مجالس محلية منتخبة تواجه العديد من المستجدات والتحديات، على ضوء سن قانون جديد للجماعات المحلية، سيعزز ـ حسبه ـ اللامركزية وتفعيل السياسية الاقتصادية الجديدة ونظام جبائي جديد مبني على المبادرة المحلية.

جدد بدوي بالمناسبة، التأكيد على أن المصالحة الوطنية التي بادر بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، «اعتنقها الشعب الجزائري وأصبحت اليوم قيمة إنسانية ذات بعد عالمي وقدوة لكل دول العالم التي تريد السلم والاستقرار».

وحيا وزير الداخلية الجيش الوطني الشعبي وباقي أسلاك الأمن على ما تقوم به من مجهودات في سبيل الحفاظ على الأمن وحماية الحدود، معتبرا الدفاع عن الحدود الوطنية وحمايتها «يعني الدفاع عن شهداء الثورة التحريرية وشهداء الواجب الوطني خلال مرحلة المأساة الوطنية».

كما نوه الوزير بوقوف مواطني غرداية في وجه «بعض النوايا التي أرادت المساس بالأمن والاستقرار في مدن لها دلالات سوسيولوجية وتاريخية».

ولدى تطرقه للوضع الاقتصادي، دعا السيد بدوي المستثمرين بالولاية إلى توسيع آفاق التنمية بنماذج عصرية ومتطورة، مجددا التأكيد على أن الحكومة «لن تدخر أي جهد لمواصلة وقوفها إلى جانب هذه الولاية».

كما أشار الوزير إلى أن رئيس الجمهورية يكن احتراما خاصا لسكان الجنوب، وولاية غرداية على الخصوص، متعهدا بنقل مطالب أعيان الولاية إلى رئيس الجمهورية، والخاصة بإطلاق سراح الموقوفين في الأحداث التي عرفتها الولاية خلال السنوات الأخيرة.

من جهتهم، وجه المنتخبون المحليون للولاية تحية شكر وعرفان للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، نظير المجهودات التي بذلها من أجل إعادة السلم والاستقرار للبلاد.

العدد 6319
19 تشرين1/أكتوير 2017

العدد 6319