عدم صلاحية المنتجات الأجنبية المستعملة في التدفئة والتسخين
 زبير.ز زبير.ز

93 ٪ من منظمات ضغط الغاز غير مطابقة

عدم صلاحية المنتجات الأجنبية المستعملة في التدفئة والتسخين

أكدت الفحوصات التي أجراها المخبر الجهوي لمراقبة الجودة والنوعية بسطح المنصورة في قسنطينة، التابع لمديرية التجارة، في حصيلة مراقبة أجهزة الغاز والتدفئة لسنة 2016 والسداسي الأول من 2017، عدم صلاحية العديد من المنتجات الأجنبية المستعملة في التدفئة والتسخين، التي يتم تداولها في السوق من وقت لآخر، في غفلة من المستهلكين الذين يبحثون عن السعر المنخفض على حساب النوعية.

كشفت التحاليل التي تقوم بها مصلحة الكشف عن المنتوجات الكهرومنزلية، (المصلحة الوحيدة على المستوى الوطني)، عن أن 93 ٪ من منظّمات ضغط الغاز التي تمّ فحصها كانت غير مطابقة، بسبب استعمال مواد مغشوشة في الصناعة، و7 ٪ التي أثبتت مطابقتها للمعايير الدولية المعمول بها للسلامة والأمن، كانت منتجات محلية، وبالتحديد من طرف شركة "نفطال"، في حين بلغت نسبة المدفآت بالغاز التي كانت غير مطابقة 33 ٪، وهي كلّها منتجات قادمة من وراء الحدود، تمتاز بالشكل الجميل، لكنها تفتقد أدنى شروط السلامة والأمن وتسبّب كوارثا تصل إلى حد الموت.

وحسب السيد بن مور الله رضا، رئيس المخبر الجهوي لمراقبة الجودة والنوعية، الذي يقوم بمراقبة السلع على مستوى الموانئ، المطارات والمحلات بشرق البلاد، تم تسجيل عند فحص سخانات الماء من طرف الخبراء وأهل الاختصاص 95 ٪ مطابقة و5 ٪ غير مطابقة، في حين بلغت نسبة مواقد النار غير المطابقة 20 ٪.

أكد السيد بن مور الله أنّ نسبة المطابقة ارتفعت بشكل محسوس خلال السنوات الأخيرة، حيث انتقلت من 16 ٪ سنة 2013 إلى 33 ٪ سنة 2014، ثم 28 ٪ سنة 2015 إلى 55 ٪ سنة 2015، و87 ٪ خلال السداسي الأوّل من السنة الجارية، مضيفا أن هذا التطور في نسبة مطابقة أجهزة الغاز المنزلية خلال السنوات الأخيرة جاء بفضل العديد من الإجراءات المتّخذة، على غرار حملات الإعلام والتحسيس، بمشاركة المتعاملين الاقتصاديين، والتي تم فيها شرح القوانين الجديدة المتعلّقة بنوعية المنتوج مع عدم إغفال جانب المستهلك، من خلال الومضات الإشهارية التوعوية، والتركيز على التكوين من طرف الوزارة الوصية  لفائدة إطارات المصالح الخارجية، حول مناهج مراقبة الأمن والمطابقة لأجهزة الغاز ذات الاستعمال المنزلي، وكذا المشاركة في عمليات تحديد مطابقة بعض المنتوج وعقد اجتماعات تنسيق ودعم لتوجيه المتعاملين الاقتصاديين في إطار ترقية وتحسين المنتوج المحلي.

يعتبر السيد رضا بن مور الله، أن عددا من الملاحظات تحدّد مطابقة المنتوج من عدمها، مضيفا أنّ عددا من المدفئات التي تمت مراقبتها، بينت تسرب الغاز في قنواتها، مما يسبّب اختناقات بغاز أحادي أكسيد الكاربون التي تؤدي في غالب الأحيان إلى الوفاة، غياب جهاز مراقبة طرد الغازات الناتجة عن الاحتراق مع الإشارة إلى وجوده في البطاقة التقنية للجهاز، الترجمة الخاطئة والسيئة لتوجيهات الاستعمال من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية، والتي تؤدي غالبا إلى سوء استعمال الجهاز، وجود بلدين مصنعين في بطاقة الجهاز، غياب المعلومات الخاصة بالجهاز وكيفية استعماله، استعمال مواد

قابلة للاشتعال في عديد المنتجات التي تعمل بالحرارة، على غرار مجففات الشعر ومكواة الملابس.

 

 

العدد 6348
22 تشرين2/نوفمبر 2017

العدد 6348