زربية المالح إحدى رموز عين تموشنت
محمد  عبيد محمد عبيد

زربية المالح إحدى رموز عين تموشنت

تعتبر زربية المالح بولاية عين تموشنت، من بين الصناعات التقليدية التي تزخر بها هذه البلدية، وتعدّ أحد الرموز التي تعكس طابع وأصالة المنطقة، فهذه الزربية نسجت خيوطها منذ عدة سنوات عبر منطقة المالح واضعة لنفسها مكانة بين مختلف الصناعات.

الحديث عن زربية المالح هو كذلك كلام عن استقرار الألوان، حيث أنها نموذج خاص من حيث الشكل والتكييف والألوان بحكم طابع المنطقة المتوارث من الأجداد، المتمثل في الأشكال والتأثيرات الطبيعية المحاطة به، بما أن زربية المالح هي معقودة تستعمل فيها الألوان الزاهية، كما يلاحظ أنّ حوافها بسيطة الصنع ومتناسقة، إذ في المرحلة الأولى يقوم الحرفي بإعداد الصوف التي يتم تبييضها حتى تكون أكثر نصاعة ثم تنتقل إلى مرحل التمشيط لتخليصها من كافة الشوائب الملتصقة بها، إلى أن تتبع بعملية النسج التي تهدف إلى تنظيم الصوف بأكثر دقة وتكون على شكل طبقات مشبوكة ودقيقة، ثم ينطوي الحرفي إلى مرحلة الغزل التي تكون عن طريق عود يبلغ حوالي 60 سنتمترا وعلى رأسه ثقل على شكل اسطواني، إلى أن تصل إلى مرحلة الصباغة، وهي آخر مرحلة بين يديّ الحرفي.

العدد 6477
23 نيسان/أبريل 2018

العدد 6477